توقيف سوري في إسبانيا للاشتباه بقتاله مع داعش في سوريا

توقيف رجل سوري الأصل في إسبانيا للاشتباه بقتاله مع تنظيم داعش في سوريا لمدة سنتَيْن.

أوقف المشتبه عشيّة مسيرة كبيرة ستشهدها البلاد
أوقف المشتبه عشيّة مسيرة كبيرة ستشهدها البلاد
أعلنت إسبانيا السبت توقيف رجل سوري الأصل يحمل الجنسية الدنماركية في جنوب البلاد، وذلك للاشتباه بأنه قاتل في صفوف تنظيم داعش في سوريا.

وأوقف الرجل البالغ من العمر 29 عاماً في ملقة بالأندلس جنوب إسبانيا، عشيّة مسيرة ضخمة في مدريد للمطالبة بحقوق مثليي الجنس والمتحولين جنسيّاً، حيث يُتوقع أن يشارك فيها ما بين مليون ومليونَيْ شخص بعد ظهر السبت. وأحيطت المسيرة بتدابير أمنية مشددة، بحسب ما أوضح منظمو تظاهرة "وورلد برايد" والسلطات.

وأفادت وزارة الداخلية في بيان أن الرجل "المولود في سوريا والدنماركي الجنسية قاتل على ما يبدو لمدة سنتَيْن على الأقل في بلاده الأصل، لصالح داعش"، مشيرة إلى أن الحرس المدني قام بتوقيفه.