مقتل عدد من الجنود السعوديين في عملية نوعية للجيش واللجان شمالي صحراء ميدي الحدودية

مقتل وجرح 10 عناصر من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المسنودة بالتحالف السعودي، فيما دُمرت آلية عسكرية لهم من نوع هامر، خلال تأمين الجيش واللجان موقعين هامين في التلة الحمراء شمالي محافظة الجوف المحاذية للسعودية. وعملية نوعية وخاطفة للجيش واللجان اقتحم خلالها مواقع القوات السعودية شمالي صحراء ميدي الحدودية ما أدى لمقتل وجرح العديد منهم.

تدمير آلية عسكرية لقوات هادي في التلة الحمراء شمالي محافظة الجوف المحاذية للسعودية- صورة أرشيف
تدمير آلية عسكرية لقوات هادي في التلة الحمراء شمالي محافظة الجوف المحاذية للسعودية- صورة أرشيف
أفاد مراسل الميادين بمقُتل وجرح 10 عناصر من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المسنودة بالتحالف السعودي، فيما دُمرت آلية عسكرية لهم من نوع هامر، خلال تأمين الجيش واللجان موقعين هامين في التلة الحمراء شمالي محافظة الجوف المحاذية للسعودية، حيث يشرف الموقعين على معسكر الخنجر من الناحية الشمالية في مديرية الخب والشعف.

يأتي ذلك إثر عملية نوعية نفذها الجيش واللجان على تجمعات وتحصينات قوات هادي في الموقعين ذاتهما شمالي محافظة الجوف شرق اليمن. 

في غضون ذلك، تمكّن الجيش اليمني واللجان الشعبية من إحباط محاولة تقدم جديدة لقوات الرئيس هادي باتجاه جبل القرن بمديرية نهم.

وأفاد مصدر عسكري يمني الميادين بمقتل وجرح عدد من قوات هادي خلال تصدي الجيش واللجان لعملية زحف، التي سُبقت بقصف مدفعي وصاروخي على مواقع متفرقة من جبل القرن شرقي نهم.

تزامناً مع ذلك، استعاد الجيش واللجان سيطرتهما على موقعين عسكريين في منطقة برّان وجبل الكحل، فيما شنّت مقاتلات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية للتحالف السعودي على منطقة بني بارق المحاذية في محاولة منها لإبطاء عملية استعادة الجيش واللجان الموقعين في مديرية نهم عند الأطراف الشمالية الشرقية للعاصمة صنعاء. 

كما أحبط الجيش واللجان عملية تقدم لقوات هادي والتحالف السعودي باتجاه تلة الشهداء الواقعة شمالي جبل مرثد الاستراتيجي في مديرية صرواح.
يأتي ذلك تزامناً مع تدمير آليتين عسكريتين لقوات هادي خلال صد الجيش واللجان لعدة زحوفات لهم مسنودة بعشرات الغارات الجوية للتحالف السعودي والتي فشلت في تغطية عملية تقدم قوات هادي المعززة بآليات عسكرية مدرعة ومزودة بالأسلحة الرشاشة والمدفعية الحديثة باتجاه مواقع الجيش واللجان في منطقتي المخدرة والربيعة في مديرية صرواح غربي مأرب شمال شرق اليمن.

وإلى تعز، استشهدت إمرأة وجرحت طفلة وتضرر عدد من منازل المدنيين بقصف مدفعي لقوات هادي على قرية النوبة شمالي مديرية المخا الساحلية غربي المحافظة.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن مقتل 10 عناصر من قوات هادي خلال مواجهات مع الجيش واللجان في وادي صالة شمالي شرق المدينة وسط قصف مدفعي متقطع بين الطرفين في محيط معسكر التشريفات شرقي المدينة ذاتها جنوب البلاد. 

إلى ذلك ساد هدوء حذر بعد ساعات من المواجهات العنيفة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس هادي وتنظيم القاعدة من جهة أخرى في منطقة عقبة ثرة بمديرية مكيراس المحاذية لمحافظة أبين جنوبي محافظة البيضاء وسط اليمن. 

وفي محافظة شبوة، قتل وجرح 5 عناصر من قوات هادي إثر تدمير آليتهم العسكرية بلغم أرضي للجيش واللجان في التلة السوداء بمديرية عسيلان غربي المحافظة شرق اليمن. 

هذا وشنّت مقاتلات التحالف السعودي 9 غارات جوية على محافظة صعدة اليمنية، حيث استهدفت 4 غارات جوية مديرية الظاهر الحدودية بالتزامن مع استهداف مديريتي شدا ورازح المجاروتين بـ5 غارات جوية، دون أن تسفر تلك الغارات عن وقوع ضحايا.

وكان التحالف شن بغارتين جويتين، ما أسفر عن استشهاد مواطن يمني في الطريق العام بمنطقة بركان بمديرية رازح الحدودية مع السعودية غرب المحافظة شمال اليمن. 

وعند الحدود المشتركة بين اليمن والسعودية، جدد الجيش واللجان الشعبية من قصفهم المدفعي على تجمعات الجيش السوداني وقوات هادي شمالي صحراء ميدي الحدودية مع السعودية. ويأتي ذلك، بعد ساعات من عملية نوعية وخاطفة للجيش واللجان اقتحم خلالها مواقعهم شمالي صحراء ميدي الحدودية موقعاً عشرات القتلى والجرحى بالإضافة إلى تدمير 3 آليات عسكرية لهم.

وكان الجيش اليمني واللجان الشعبية قد أفشلا عدة محاولات زحف كبيرة لقوات هادي وجنود سودانيين في ظل إسناد جوي مكثف لمقاتلات التحالف السعودي إلى جانب قصف صاروخي ومدفعي من صحراء وساحل ميدي حيث استهدفت 11غارة جوية للتحالف السعودي مدينتي حرض وميدي الحدوديتين بمحافظة حجة غرب اليمن. 

ودفعت قوات هادي بتعزيزات عسكرية كبيرة عملت على التقدم نحو جبل النصيب الأسود في مديرية صِرواح غرب مأرب، حيث شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على جبل هيلان المحاذي لجبل هيلان المحاذي لجبل النصيب الأسود، إلا أنّ الجيش واللجان أحبطا الهجوم بحسب مصدر عسكري للميادين.

ويأتي ذلك بعد ساعات من صد الجيش واللجان لمحاولة تقدم مماثلة باتجاه وادي الربيعة في المنطقة ذاتها غرب محافظة مأرس شمال شرق اليمن.
وأغارات الطائرات السعودية على مدينة ميدي الحدودية في محافظة حجّة غرب اليمن.

وفي ما وراء الحدود اليمنية، أطلق الجيش واللجان صاروخاً من طراز زلزال 2 على تجمعات الجيش السعودي في قرية الراحة ودُمرت آلية عسكرية له بصاروخ موجه للجيش اليمني، ما أسفر عن مقتل وجرح من متنها في موقع عوجبة العسكري بجيزان السعودية.  

أما في عسير فقد استهدف الجيش واللجان بقذائف مدفعية الهاون تجمعات الجنود السعوديين في قلل الشيباني. في المقابل شنت طائرات التحالف السعودي 4غارات جوية على موقعي الشرفة والمخروق بنجران السعودية.

وقصف الجيش اليمني واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا موقع العزة العسكري في جيزان السعودية. وفي المقابل كثفت القوات السعودية من قصفها الصاروخي والمدفعي على على منطقتي آل عمر وآل الشيخ في مديرية مُنبْه الحدودية غربي محافظة صعدة اليمنية.


وأفاد مصدر عسكري للميادين بقصف الجيش واللجان بالمدفعية تجمعات الجنود السعوديين المنطقة الواقعة غرب موقع مثعن موقع العبادية ومنفذ الطوال الحدودي في جيزان السعودية.