لأول مرة .. ترامب يعترف بأنّ روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية الأخيرة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعترف لأول مرة في تغريدة على موقع تويتر بتدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية العام الماضي ويلوم إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لجهة عدم القيام بأي شيء لمواجهة التدخل الروسي.

ترامب كان قد شجب عدة تحقيقات بشأن تواصل مقرّبين منه بجهات روسية
إعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأول مرة بأنّ روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية التي جرت في بلاده العام الماضي والتي انتهت بدخوله إلى البيت الأبيض.

وتعليقاً على الأمر، قالت مجلّة نيوزويك الأميركية إنه لأول مرة يتفق ترامب مع أعضاء من الحزب الديمقراطي الأميركي بشأن لوم إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لعدم قيامها بأيّة خطوة لمواجهة التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وغرّد ترامب الأحد على صفحته على موقع تويتر قائلاً "إدارة أوباما علمت قبل 8 تشرين الثاني/ نوفمبر عن تدخل روسيا في الانتخابات. لم تفعل شيئاً حيال الأمر، لماذا"؟

وذكّرت المجلّة الأميركية بأنّ ترامب قد شجب العديد من التحقيقات بشأن احتمال حصول تواصل بين مقرّبين له وجهات روسية.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد نشرت منذ أيام معلومات حصرية قالت فيها إنّ إدارة أوباما تلقت خلال شهر آب/ أغسطس الماضي معلومات مستمدّة من مصادر عميقة في الحكومة الروسية تفيد بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قاد عملية الهجوم الالكتروني الذي نفّذه قراصنة روس لشبكات أميركية وحددّ أهدافاً لهذه العملية كهزيمة مرشحة الحزب الديمقراطية هيلاري كلينتون ومساعدة خصمها دونالد ترامب على فوز.