الجيش الإسرائيلي ينشر مقطعاً مصوراً لاستهدافه دبابات سورية بريف القنيطرة

سلاح الجو الإسرائيلي يقول إنه استهدف دبابتين للجيش السوري في القنيطرة بعد سقوط قذائف على الجولان السوري المحتل، ومراسلة الميادين تقول إنّ هجوماً لجبهة النصرة تزامن مع غارة جيش الاحتلال الإسرائيلي على إحدى النقاط في القسم المحرر من الجولان.

سلاح الجو الإسرائيلي استهدف دبابتين للجيش السوري في القنيطرة (أرشيف)
أكد مصدر عسكري لوكالة "سانا" السورية أن طائرات إسرائيلية أطلقت صواريخ عدة من داخل الأراضي المحتلة استهدفت مرآب محافظة القنيطرة وأحد الأبنية السكنية، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء ووقوع خسائر مادية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له أن سلاح الجو التابع له نفّذ غارة على مواقع تابعة للجيش السوري بعد سقوط قذائف من الأراضي السورية على الجولان السوري المحتل.

وأفاد مصدر للميادين نت بسقوط شهيدين من الجيش السوري نتيجة القصف الإسرائيلي وتضرر دبابة وعربة شيلكا.


من جهتها، قالت مراسلة الميادين إن الطيران الحربي الإسرائيلي حلق فوق الشريط الفاصل بين الجزء المحتل والجزء المحرر من الجولان.

وكشفت مراسلتنا أنّ الجيش السوري يصدّ هجوماً عنيفاً لـجبهة النصرة على أطراف مدينة البعث بريف القنيطرة، وأنّ هجوم جبهة النصرة تزامن مع غارة جيش الاحتلال الإسرائيلي على إحدى النقاط في القسم المحرر من الجولان.


وقال الجيش الإسرائيلي في بيانه "إنّ سلاح الجو استهدف دبابتين للجيش السوري في القسم الشمالي من الجولان"، وقد نشر موقعه الكتروني مقطعا مصورا يظهر استهدافه للموقع العسكري السوري.
ونادراً ما ينشر الجيش الإسرائيلي صورا لقصف يطال مواقع داخل سوريا.


وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية فقد سقطت 10 قذائف هاون في شمال الجولان السوري المحتل وقد طلب الجيش الإسرائيلي على إثر ذلك من المزارعين على الحدود مع سوريا الابتعاد عن المنطقة، كما جرى إخلاء سياح في الجولان وأصدرت أوامر بعدم التواجد في مناطق مفتوحة في منطقة "عيمق بكا" و"بتحات القنيطرة".

وقد تقدّم الجيش الإسرائيلي برسالة "احتجاج" لدى قوات الطوارئ التابعة للأمم المتحدة في الجولان "الاندوف" على سقوط القذائف في مستوطنات تقع في الجانب المحتل من الجولان.

 

وسبق هذا القصف تعليق للجيش الإسرائيلي على سقوط القذائف التي قال إنها "غير متعمّدة" وإنما نتيجة اشتباكات تحصل في سوريا بالرقب من الحدود مع فلسطين المحتلة.

"النصرة" وجماعات مسلحة تهاجم "مدينة البعث" بريف القنيطرة

وقد أعلنت فصائل مسلحة من بينها جماعات تابعة لجبهة النصرة ما سمّوه بـ "معركة تحرير" مدينة البعث بريف القنيطرة.


وقال مصدر عسكري لـ "سانا" إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة، تصدت لهجوم كبير قامت به مجموعات من "جبهة النصرة" في محيط المدينة المذكورة وكبدتها خسائر كبيرة.

نتنياهو: لسنا مستعدين لقبول أي انزلاق للنار

وتعليقا على قصف الجيش الإسرائيلي أهدافاً تابعة للجيش السوري قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو "من خلال نشاط الجيش الإسرائيلي اليوم نحن نوضح مجدداً سياستنا: لسنا مستعدين لقبول أي انزلاق للنار من أي جبهة كانت وسنرد بشدة على كل إطلاق للنار" على حد تعبيره.   
كما تطرّق وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان للهجمات في الجولان وقال إنّه "لا نية لدينا لتجاهل خرق سيادتنا والمسّ بأمننا، حتّى لو كان الأمر يتعلق بانزلاق نيران من القتال بين المسلحين والنظام السوري".


وأشار ليبرمان "نحن نردّ بقوة، بإصرار وبحكمة على أي حالة كهذه، تماماً كما فعل الجيش الإسرائيلي اليوم في الجولان".


وأكّد وزير الدفاع الإسرائيلي أنّ الدولة السورية هي المسؤولة عما يحدث في أراضيها وستبقى تتحمل نتيجة وقوع أحداث كهذه إذا ما تكررت، على حدّ تعبيره.
من جهته، وزير الطاقة يوفال شتاينتس قال للقناة العاشرة الإسرائيلية، "لدينا سياسة عدم الصبر بخصوص إطلاق النار نحو الأراضي الإسرائيلية، والرد كان قاطعاً وجدياً".
وأضاف أنّ ما يقلق إسرائيل هو ما يجري في "عمق سوريا"، مع محاولة إيران التواجد عسكرياً في الأراضي السورية على حدّ وصفه.
وقال شتاينتس "نحن نقوم بأمور كثيرة، وأيضاً زيارة ترامب إلى إسرائيل والسعودية استغلت لبلورة جبهة معادية لإيران، ومنعها من التمركز عسكرياً في سوريا، وهو الأمر الأكثر إشكالية من ناحيتنا". 

اخترنا لك