شعبان: توجّه الجيش السوري وحلفائه باتجاه معبر التنف والحدود العراقية السورية "إنجاز تاريخي"

المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية الدكتورة بثينة شعبان في كلمة لها بمناسبة يوم القدس العالمي تقول إنّ توجه الجيش السوري وحلفائه باتجاه معبر التنف وباتجاه الحدود العراقية السورية هو إنجاز تاريخي فريد بكل المقاييس، وتشير إلى أنّ التنسيق العراقي السوري الإيراني كان ممنوعاً على مدى عقود.

شعبان: صمودنا سيغير كل التاريخ
وصفت المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية الدكتورة بثينة شعبان، إنّ توجّه الجيش السوري وحلفائه باتجاه معبر التنف وباتجاه الحدود العراقية السورية وصفته بـ "الإنجاز التاريخي الفريد بكل المقايس".
وفي كلمة لها بمناسبة يوم القدس العالمي في دمشق، قالت شعبان التي ترأس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية "فرع سورية" إنّ "الوحدة العراقية السورية أو حتى التنسيق العراقي السوري الإيراني كان ممنوعاً على مدى عقود". 

وتطرّقت شعبان إلى تصريحات السفير الأميركي السابق في سوريا روبرت فورد وقالت "لم يتخيلوا ولو في الخيال وقوف حزب الله وإيران وروسيا إلى جانب سوريا بهذه الطريقة الفعالة وأنهم بنوا كل استراتيجياتهم على الإنفراد بسوريا والجيش السوري وعلى إرغام سوريا اتخاذ الخيار الذي يريدونه".. مشددةً على أنّه حين "نتعاضد ونتحالف ونتعاون نحبط مؤمراتهم ومخططاتهم مهما علا شأن هذه المخططات".

كما نوّهت شعبان بالتحالف الذي تشهده سوريا اليوم والرؤيا الاستراتيجية التي تمتلكها سوريا وحلفاؤها -روسيا وإيران-  حيث قالت "إنها رؤيا متميزة في تاريخ هذا الصراع، وهي رؤيا واعدة جداً بأن هذا الصراع سوف يحسم لصالحنا".

وأضافت شعبان بأن "تحدي اليوم أمامنا هو تحد مصيري ولا شك أن صمود سوريا وثباتها بمعونة كل الحلفاء والأصدقاء سيغير كل التاريخ، سيغيره ويخطه بالطريقة التي يريده المقاومون والصامدون أن يغيروه". 

الصراع العربي الإسرائيلي هو في صلب ما يجري اليوم

المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية قالت إنّ "الصراع العربي الإسرائيلي هو في صلب ما يجري اليوم في سوريا واليمن والسعودية وفي مصر وفلسطين وكل العالم العربي" مؤكدة أنّ "فلسطين ستبقى البوصلة والقدس روحنا وهويتنا ولا وجود للعرب دون حل هذا الصراع العربي الإسرائيلي بما يضمن كرامتهم ومستقبلهم ومستقبل أجيالهم ولا شك أن النصر قادم".

وأضافت شعبان إنّ "هناك معادلة أساسية بتفريق العرب والمسلمين وشرذمتهم، اتّبعها العدو الإسرائيلي وأنجز كل إنجازاته من خلال هذه المعادلة، وكان الرئيس حافظ الأسد وبعده الرئيس بشار الأسد حريصين كل الحرص على تجميع الأصوات العربية على أن تكون هناك جبهة عربية وإقليمية".

اخترنا لك