المحافظون يتجهون للفوز في الانتخابات البرلمانية البريطانية ويخسرون الغالبية المطلقة

حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يفوز بمعظم مقاعد البرلمان البريطاني، ويخسر غالبيته المطلقة، بحسب ما أظهرت استطلاعات الرأي الأولى التي نشرت بعد إغلاق صناديق الاقتراع.

لن يحقق المحافظون الأغلبية في البرلمان البالغ عدد مقاعده 650 بحسب الاستطلاع.
تصدر حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الانتخابات البرلمانية البريطانية، غير أنه خسر غالبيته المطلقة، بحسب ما أظهرت استطلاعات الرأي الأولى التي نشرت بعد إغلاق صناديق الاقتراع الخميس.

وأظهر استطلاع للرأي عقب خروج الناخبين من مراكز الاقتراع أن حزب المحافظين الذي تقوده رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي سيحصل على 314 مقعدا مقابل 330 في البرلمان المنتهية ولايته، فيما حصل حزب العمال بزعامة السياسي الاشتراكي جيريمي كوربين على 266 مقعدا، بحسب استطلاعات مركز ايبسوس موري.

وبذلك لن يحقق المحافظون الأغلبية في البرلمان البالغ عدد مقاعده 650.

وتوقع الاستطلاع، الذي أجري في جميع أنحاء البلاد لصالح مؤسسات البث الكبرى، حصول الحزب القومي الاسكتلندي على 34 مقعدا وحزب الديمقراطيين الأحرار على 14.

ومنذ الصباح توجه نحو 47 مليون ناخب بريطاني إلى صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد تمثّله حكومة تقود البلاد في مفاوضات البريكست التي ستكون مثقلة أيضاً بتحديات أمنية واقتصادية وسياسية.
ونظمّت الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشددة بعد ثلاثة اعتداءات شهدتها  البلاد منذ نهاية أذار/ مارس.

وكان من المقرر ألاّ تجري انتخابات عامة في بريطانيا قبل 2020، لكنّ ماي قالت إنها ترغب في تقديم هذا الموعد إلى الثامن من حزيران/ يونيو لتعزيز موقفها في مفاوضات خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.