مقتل أبو عمر البلجيكي بنيران الجيش السوري في دير الزور

الكشف عن مقتل "أبو طلحة العسكري"، أحد أهم قياديين تنظيم داعش في سوريا والمتوّرط بهجمات إرهابية شُنّت في الإتحاد الأوروبي، والجيش السوري يبسط سيطرته على التلال الحاكمة شمال شرق تدمر ويحبط هجوم إرهابيين من تنظيم داعش على عدد من مواقعه بريف حمص الشرقي.

صورة لأحد قتلى تنظيم داعش بنيران الجيش السوري شرق تدمر

كشفت صفحة "أخبار عدالة حمورابي" على الفيسبوك أن أبو عمر البلجيكي المعروف بـ"أبو طلحة العسكري"، قتل في اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر تنظيم داعش وقوات الجيش السوري والحلفاء في محافظة ديرالزور.

كما ذكرت الصفحة أن أبو عمر البلجيكي هو أحد أهم قياديين تنظيم داعش في سوريا، كما أنه متورط بهجمات إرهابية شُنّت في الإتحاد الأوروبي، عبر تدريب وتوجيه والتخطيط للعناصر الإرهابية هناك.

وكان يشغل البلجيكي قيادة عدد من الفصائل التابعة لجيش الخلافة وجيش الخير، ليشغل بعدها منصب مسؤول ألوية الخلافة والتنسيق بينها.

ميدانياً، ذكرت وكالة سانا أن وحدات الجيش دمرّت خلال عملياتها الإثنين طائرة مسيّرة للتنظيم في منطقة البانوراما وقضت على العديد من عناصره من بينهم الكويتيان “أبو القاسم المطيري” و”أبو محمد الأحمدي” والإرهابي السعودي “أبو خديجة الجزراوي” والمغربي “أبو عثمان. 

كما قام الجيش السوري وحلفاؤه بتدمير عربة مصفحة لتنظيم داعش أوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف، خلال العمليات المتواصلة لإحباط هجماته الإرهابية على الأحياء السكنية والنقاط العسكرية في المحور الجنوبي لمدينة دير الزور.


من جهته، أفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدات الجيش السوري في دير الزور وبدعم ضربات الطيران ورمايات المدفعية أحبطت هجوم مجموعات من تنظيم داعش باتجاه قطاع الاتصالات وباتجاه البانوراما وتلة الصنوف وتل بروك وأوقعت أكثر من 50 قتيلاً بين صفوفه.

كما أشار المصدر إلى أن سلاح الجو في الجيش السوري دمّر عربات بعضها مزود برشاشات وتحصينات ومستودعات أسلحة وذخيرة لتنظيم داعش في الفاسدة وجبل يتيمة والهبا وجنوب شرق تدمر والمحطة الثالثة بريف حمص.


وتتعرّض الأحياء السكنية والنقاط العسكرية في مدينة دير الزور منذ أكثر من أسبوع لهجمات عنيفة من تنظيم داعش تكبد خلالها خسائر فادحة بالأفراد والعتاد وفشل في تحقيق أي تقدم.

الجيش السوري يبسط سيطرته على التلال الحاكمة شمال شرق تدمر

وتواصل وحدات من الجيش السوري عملياتها في ملاحقة عناصر تنظيم داعش في ريف حمص الشرقي وتمكنّت من فرض سيطرتها على عدد من التلال الحاكمة شمال شرق تدمر وسط حالة من الانهيار والتخبط في صفوف تنظيم داعش الذي فرّ العشرات من عناصره تاركين عتادهم باتجاه عمق البادية.


في الأثناء، أحبطت وحدات من الجيش السوري هجوم إرهابيين من تنظيم داعش على عدد من مواقعها في منطقة الطفحة بريف حمص الشرقي واستولت على كميات كبيرة من أسلحتهم وذخيرتهم حيث ذكر مصدر عسكري أن وحدات الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” هاجمت فجر اليوم الثلاثاء نقاطاً عسكرية في تلال الطفحة شرق مدينة حمص بنحو 70 كم.


وكانت وحدات الجيش سيطرت بالتعاون مع القوات الرديفة على تلال الطفحة الشرقية والشمالية الغربية شمال غرب المحطة الرابعة بريف حمص الشرقي بعد معارك عنيفة مع داعش.




اخترنا لك