هكذا تمّت مقاطعة قطر جوياً

السعودية تعلن إيقاف رحلاتها الجوية من وإلى قطر بدءاً من الإثنين، فيما الإمارات والبحرين ومصر واليمن تعلّق الرحلات بدءاً من يوم الثلاثاء، وخطّ الأنابيب دولفين المتجه من قطر إلى الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان لا يزال يعمل بشكل طبيعي في وقت يشهد فيه سوق الأسهم القطري تراجعاً ملحوظاً.

السعودية توقف رحلاتها الجوية من وإلى قطر
السعودية توقف رحلاتها الجوية من وإلى قطر
قالت الخطوط الجوية السعودية على حسابها الرسمي في موقع تويتر الإثنين إنها أوقفت جميع الرحلات إلى قطر.
وأعلنت شركات طيران أخرى من بينها طيران الإمارات والاتحاد للطيران والعربية للطيران إجراءات مماثلة، في وقت ردّـ فيه الخطوط الجوية القطرية بتعليق الرحلات إلى السعودية.

وكانت السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة والبحرين قطعت علاقاتها مع قطر الإثنين واتهمتها بدعم "الإرهاب" في أشد خلاف منذ سنوات بين تلك الدول.


وأعلنت الإمارات وفلاي دبي تعليق رحلاتها القادمة من قطر أو المتجهة إليها اعتباراً من الثلاثاء. وقالت شركة طيران الإمارات إن آخر رحلة من دبي للدوحة ستغادر في الساعة الثانية والنصف صباح الثلاثاء في حين تغادر الرحلة الأخيرة من الدوحة لدبي في الساعة 3:50 صباحاً.

وذكرت الشركة في رسالة الكترونية إنها ستقدم خيارات بديلة لجميع العملاء الحاجزين على رحلات طيران الإمارات إلى الدوحة من بينها استرداد قيمة التذاكر التي لم تستخدم أو تغيير الحجز مجانا لأقرب وجهة بديلة على طيران الإمارات.

وستغادر آخر رحلة للشركة من الشارقة إلى الدوحة مساء الإثنين بينما ستقلع آخر رحلة قادمة من العاصمة القطرية إلى الإمارة اليوم أيضاً.

وفيما يتعلق بقطاع الغاز، قال مصدران إنّ خطّ الأنابيب دولفين المتجه من قطر إلى الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان يعمل بشكل طبيعي الإثنين على الرغم من الخلاف السياسي بين الدوحة ودول عربية.

وقال مصدر على دراية بالموضوع إنّ "خط الأنابيب ما زال يعمل"، وذكر مصدر آخر "لا أثر على عمان، فالتدفقات ما زالت مستمرة".

ويربط حقل دولفين للغاز حقل الشمال القطري العملاق بالإمارات وسلطنة عمان وكان أول مشروع غاز عابر للحدود في منطقة الخليج ويضخ نحو ملياري قدم مكعبة من الغاز يومياً إلى الإمارات.

سوق الأسهم القطرية يتراجع

وإثر قرار الدول الأربع بقطع العلاقات مع قطر، هوت سوق الأسهم القطرية، ونزل مؤشر البورصة القطرية 7.6 بالمئة في الساعة الأولى من التعاملات. وكانت بعض الأسهم القيادية في السوق هي الأكثر تضرراً، فقد تراجع سهم فودافون قطر الأكثر تداولاً بالحد الأقصى المسموح به يومياً والبالغ عشرة بالمئة.

كما هبط سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في البلاد، 5.7 بالمئة.

وقد يكون للخلاف الدبلوماسي أثر خطير على بعض صفقات التجارة والشركات في المنطقة وبخاصة الخطوط الجوية القطرية التي لم بعد بإمكانها تسيير رحلات إلى بعض الأسواق الكبرى في الشرق الأوسط.

ودعت السعودية الشركات العالمية إلى تجنب قطر الأمر الذي يثير تكهنات بأنها قد تحاول أن تخيّر الشركات الأجنبية بين تنفيذ أنشطة في قطر والحصول على إمكانية الدخول إلى الاقتصاد السعودي الأكبر.


ويشار إلى أنّ حجم تجارة البضائع بين دول مجلس التعاون الخليجي الست صغير، إذ تعتمد عوضاً عن ذلك على واردات من خارج المنطقة ومن المتوقع استمرار شحنات الغاز الطبيعي المسال القطري بشكل طبيعي.

في حين أفاد مراسل الميادين أن طائرات الخطوط الجوية القطرية استخدمت المجال الجوي الصومالي لتجاوز عقوبات السعودية والإمارات.

ووفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الأميركية "أسوشيتيد برس" عن مسؤول في هيئة الطيران المدني الصومالية فإن "15 طائرة قطرية حلّقت في المجال الجوي الصومالي اليوم بعد أن كانت تستخدمه لعبور طائرة أو اثنتين يومياً".