إيران تدين هجمات لندن وتدعو لمكافحة الإرهاب بعيداً عن المعايير المزدوجة

الناطق باسم الخارجیة الإیرانیة يدين الهجمات الإرهابیة التي شهدتها العاصمة البریطانیة لندن مساء السبت، ويقول إن الانضمام الصادق والمسؤول إلى الحملة العالمیة لمكافحة الإرهاب والتطرف بعیداً عن المعاییر المزدوجة هو السبیل الوحید للقضاء على هذه الظاهرة.

قاسمي يؤكد على ضرورة أن تكف بعض الحكومات عن أسلوب اللامبالاة و تتغاضي عن مصالحها السیاسیة والاقتصادیة
وصفت إيران هجمات لندن بأنها "جرس إنذار"، وحثّت الدول الغربية على بذل المزيد من الجهد في ملاحقة المصادر المالية والأيديولوجية للإرهاب.


وأدان الناطق باسم الخارجیة الإیرانیة بهران قاسمي الهجمات الإرهابیة التي شهدتها العاصمة البریطانیة لندن ليل السبت، قائلاً إن "الانضمام الصادق والمسؤول إلى الحملة العالمیة لمكافحة الإرهاب والتطرف بعیداً عن المعاییر المزدوجة هو السبیل الوحید للقضاء علي هذه الظاهرة".


كما عبر قاسمي عن تعاطفه مع ذوی الضحایا، مشيراً إلى أن العملیات الإرهابیة التي تحدث هنا وهناك باتت تدق ناقوس الخطر للمجتمع العالمي.


وأكّد قاسمي على ضرورة أن تكف بعض الحكومات عن أسلوب "اللامبالاة"، وتتغاضى عن مصالحها السیاسیة والاقتصادیة الآنیة لما یضمن الأمن لشعوبها ویرسي أسس الأمن العالمي ویساهم في اجتثاث جذور الإرهاب، من خلال تجفیف مصادره المالیة والعقائدیة والتي باتت معروفة للجمیع، بحسب تعبير قاسمي.

وختم قاسمي بالقول إن الإرهاب مدانٌ بكافة أشكاله وأنواعه وإن السبیل الوحید للتخلص من هذه الظاهرة المشؤومة یتمثل فی التحاق جمیع المسؤولین بالحملة العالمیة لمكافحة العنف والتطرف بعیداً عن المعاییر المزدوجة.