ثلاثة جرحى في تجدد التوتر في مخيم عين الحلوة في لبنان

التوتر الأمني يعود إلى مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا وسقوط 3 جرحى، فيما القوى السياسية الفلسطينية تسعى إلى تطويق الاشتباكات.

التوتر الأمني يعود إلى مخيم عين الحلوة
التوتر الأمني يعود إلى مخيم عين الحلوة

توتر الوضع الامني من جديد ليل السبت-الأحد في مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا الجنوبية جراء تبادل لاطلاق النار بين عناصر القوة الامنية المشتركة الفلسطينية وعناصر متطرفة ما ادى الى سقوط ثلاثة جرحى كحصيلة أولية.

واكدت مصادر امنية فلسطينية للميادين ان عناصر متطرفة قاموا باستفزاز عناصر القوة المشتركة واطلقوا النار على احد مراكزهم الامر الذي دفع عناصر القوة المشتركة بالرد عليهم وحصل تبادل لاطلاق النار.

وعلى الفور حصلت اتصالات فلسطينية فلسطينية لتطويق ذيول الامر والعمل على منع تفاقم الامور في حين سجل استنفار مسلح في مكان حصول تبادل اطلاق النار.