تفكيك عبوة ناسفة بأرض جلول في بيروت واعتقال إمرأتين لداعش في النبطية

مراسل الميادين يفيد بأن القوى الأمنية اللبنانية تنفذ منذ فجر الجمعة حملة مداهمات في منطقة أرض جلول في العاصمة بيروت بحثاً عن مشتبه بهم بعد العثور على عبوة ناسفة وتفكيكها. وبالتزامن مخابرات الجيش اللبناني في مدينة النبطية جنوب البلاد تتمكن من توقيف إمرأتين تنتميان إلى داعش.

أفاد مراسل الميادين بأن القوى الأمنية تقوم منذ فجر الجمعة بمداهمة منطقة أرض جلول شرق مخيم صبرا في العاصمة بيروت بحثاً عن مشتبه بهم وذلك بعد تمكنها من تفكيك عبوة ناسفة كانت معدّة للتفجير.


وذكر شهود عيان على مواقع التواصل الاجتماعي أن فرع المعلومات والأمن العام فككوا عبوتين ناسفتين كانتا معدتين للتفجير في منطقة أرض جلول - مشروع الربيع في الطريق الجديدة في العاصمة بيروت.

 

ونشر ناشطون صوراً للمداهمات التي تقوم بها القوى الأمنيه في أرض جلول شرق مخيم صبرا بحثاً عن مشتبه بهم.


من جهة ثانية، أفادت الوكالة الوطنية للاعلام في لبنان أن مخابرات الجيش اللبناني في مدينة النبطية جنوبي البلاد تمكنت من توقيف إمرأتين سوريتين تنتميان إلى تنظيم داعش.

وذكرت الوكالة أنهما دخلتا إلى المنطقة خلسة منذ مدة قصيرة، حيث تمكنت مخابرات الجيش من رصد تحركاتهما المريبة، ووضعتهما في دائرة الرصد، بعدما تمّ تكليفهما من قبل داعش بمهمة أمنية في المنطقة.

 

وأعلنت مديرية مخابرات الجيش اللبناني الخميس أنها أحالت على القضاء المختص، المدعوين (وئام حسين مصطفى) و(صادق حسين زهرمان)، لانتمائهما إلى خلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، ولتخطيطهما مع بعض أفرادها لاستهداف مركز عائد للجيش اللبناني، وحيازتهما على أحزمة ناسفة، ولارتباط زهرمان بالتفجير الإرهابي الذي حصل في فندق دي روي في الروشة عام 2014.