بوتين يردّ على اتهام بلاده بالتدخل بالانتخابات الأميركية

الرئيس الروسي يرد على اتهام بلاده بالتدخل في الانتخابات الأميركية، ويقول إن القراصنة لا يؤثرون بشكل جذري على سير أي حملة انتخابية، وأن موسكو لا تقوم بهذا على المستوى الحكومي، ويؤكد أن بلاده لن تقف متفرجة إزاء نشر واشنطن الدرع الصاروخي في آلاسكا وكوريا الجنوبية.

بوتين لفت إلى ترسخ عالم متعدد الاقطاب (أ ف ب)
رد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على اتهام بلاده بالتدخل في الانتخابات الأميركية، بالقول إن "الهاكرز" (القراصنة) "لا يؤثرون بشكل جذري على سير أي حملة انتخابية"، مضيفاً أن هؤلاء يمكن أن يكونوا في أي مكان في أي بلد من بلدان العالم و"روسيا لا تقوم بهذا على المستوى الحكومي".

بوتين أكد ان "سياسة الترهيب" من روسيا في بعض البلدان "طفح إناؤها"، نظراً لفشل الوسائل الاخرى للضغط على موسكو، آسفاً لما أسماه تجاهل الاعلام الغربي لقلق موسكو إزاء التهديدات التي يشكلها توسع الناتو باتجاه روسيا. 

الرئيس الروسي شدد على أن بلاده "لن تقف متفرجة" إزاء نشر واشنطن الدرع الصاروخي في آلاسكا وكوريا الجنوبية، مضيفاً أن "صمت المجتمع الدولي" على ما يجري ومعاييره المزدوجة "يدفعان إلى سباق تسلح في العالم".

بوتين لفت إلى ترسخ عالم متعدد الاقطاب وأن موسكو تدافع عن مصالحها في هذا العالم. 

اخترنا لك