"البيشمركة": المناطق التي استعدناها من داعش ليست خاضعة للنقاش

قيادة قوات البيشمركة تحذّر في بيان لها من الاقتراب من حدود إقليم كردستان، مؤكدةً أنّ المناطق التي استعادتها من تنظيم داعش ليست خاضعة للنقاش.

 "البيشمركة" تحذّر من الاقتراب من حدود إقليم كردستان
"البيشمركة" تحذّر من الاقتراب من حدود إقليم كردستان
حذّرت قيادة قوات البيشمركة  من الاقتراب من حدود إقليم كردستان، وأكدت أنّ المناطق التي استعادتها من تنظيم داعش ليست خاضعة للنقاش.

وأعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة في إقليم كردستان في بيان إن "المناطق التي استعادتها البيشمركة بعد 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2016 ليست خاضعة للنقاش وينبغي عقد اتفاق بخصوص هذه المناطق من قبل جميع الأطراف حفاظاً على أمن سكانها ولا يمكن أن تخضع لقرار أحادي الجانب".

وبخصوص سنجار وغرب الموصل أوضحت "أنه تمّ خرق الاتفاقات الثنائية وهدفنا القضاء على داعش، وإذا كان بعض الأشخاص داخل الحشد وبعض الكرد يرغبون استغلال حرب داعش لخلق المشاكل بين أهالي المنطقة والبيشمركة والتجاوز على أراضي كردستان فنحن نود القول أنه ليس بإمكان أحد ولن نسمح لأحد أن يتجاوز على أراضي كردستان ومن يرغب بذلك فليجرّب".

وبشأن سنجار أشار البيان إلى أن "أهل المدينة وحدهم يقررون مصيرهم ولن يسمح لأي أحد باتخاذ القرار نيابة عنهم".


يأتي هذا التصريح، في وقت حررّت فيه قوات الحشد الشعبي قرية جاية على الحدود العراقية السورية، وأعلن قائد الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس إن عمليات الحشد مستمرة حتى تطهير الشريط الحدودي مع سوريا وتأمينه بالكامل من تنظيم داعش.