الجعفري: العراق لن يدخل في محاور مشبوهة والخوف من إيران ليس مبرراً

وزير الخارجية العراقـية إبراهيم الجعفري يقول إن الخوف من إيران ليس له مبرر، وإن موقف العراق ثابت في بناء علاقاته مع دول العالم كافة، والالتزام بعدم الدخول في سياسة المحاور، والصراعات، وهو يرفض كل ما من شأنه تعكير صفو، واستقرار المنطقة.

الجعفري: الخوف من إيران ليس له مبرر
الجعفري: الخوف من إيران ليس له مبرر
أكد وزير الخارجية العراقـية إبراهيم الجعفري أن الخوف من إيران ليس له مبرر، وأن موقف العراق ثابت في بناء علاقاته مع دول العالم كافة، والالتزام بعدم الدخول في سياسة المحاور، والصراعات، وهو يرفض كل ما من شأنه تعكير صفو، واستقرار المنطقة.

وأوضح الجعفري في تصريح له أنّ العراق يتطلع إلى وقوف الدول الصديقة كافة لدعم استقرار الأوضاع في المنطقة، ونشر أجواء الوئام، والأخوة، والمحبة، وأضاف "نحن بأمس الحاجة لإيجاد العلاقات الطيبة مع كل الدول بعيدا عن التدخلات الأجنبية".

وقال الجعفري إن العراق لن يقدم على الدخول بمحاور مشبوهة، لافتا إلى أن إيران بعد عام 2003، وإلى الآن لم تتدخـل في شؤوننا، ولا توجد قطعة عسكرية إيرانية على أراضينا، ولا يوجد إرهابيون جاؤوا من إيران، وقاموا بعملـيات إرهابية في العراق، وهي دولة جوار جغرافي، كما هي الكويت، وبقـية الدول التي تتعامل مع العراق بتعامل حضاري، منوها إلى إيران وقفت، وساعدت العراق، وعملت دائما على التقارب مع الدول الإقليمية، والدولـية، وهي لا تشكل خطرا على أحد. 

وأشار إلى أن إيران جزء من الشرق الأوسط، وقال "نتطلع لتنقية الأجواء، وإيجاد التقارب، والابتعاد عن سياسة المحاور التي تـعكـر صفو المنطقة".

وتابع "ما سمعته من خطاب متشنـج يستهدف إيران أعتقد أنه صفقة خاسرة، ونصيحتي لإخواني وأشقائي أن لا يراهنوا على هذه الأمور المفتعلة التي لا توصل إلى نتيجة، وستذهب مع الزمن، وتبقى الدول بشعوبها، وحكومتها، وتبقى قوية، ومتراصة مصطفة مع بعضها".