قضية بائع السمك تتفاعل...اشتباكات في مدينة الحسيمة المغربية

اندلاع اشتباكات في مدينة الحسيمة في شمال المغرب بعد اعتقال ناشط قاد مظاهرات عقب موت بائع السمك داخل شاحنة قمامة قبل أشهر.

صورة من الارشيف للتحركات في مدينة الحسيمة المغربية
صورة من الارشيف للتحركات في مدينة الحسيمة المغربية
اندلعت اشتباكات في مدينة الحسيمة في شمال المغرب بعدما حاولت السلطات اعتقال الناشط (ناصر زيفزافي) الذي قاد تظاهرات عقب موت بائع السمك محسن فكري سحق داخل شاحنة للقمامة أثناء محاولته استعادة أسماك صادرتها الشرطة قبل أشهر.


 ووفق ما قال ناشطون فقد وقعت اشتباكات بين الشرطة وأنصار زيفزافي وسط وجود أمني كثيف في محيط منزل زيفزافي الذي صدرت أوامر باعتقاله.


وصادرت الشرطة الأسماك التي أحضرها محسن فكري (31 عاماً) بعدما اشتراها من الميناء. حيث منعت السلطات صيد أسماك أبو سيف لفترة معينة.

 

وكان فكري قفز إلى شاحنة في 30 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي لمنع إتلاف بضاعته فسحقته شاحنة النفايات بداخلها.

 

واندلعت المظاهرات في الحسيمة وبلدات أخرى في منطقة الريف. وفي الدار البيضاء وفي الرباط العاصمة حيث احتشد المئات مرددين شعارات تفيد بأن محسن فكري قتل وأن المسؤول عن ذلك هو "المخزن" وهو تعبير يشير إلى المؤسسة الملكية وحلفائها.


وتظاهر آلاف المغاربة الغاضبين بعد الحادث،  ما جعل الملك المغرب محمد السادس يصدر تعليماته لوزير الداخلية محمد حصاد للتحقيق الدقيق في وفاة "بائع السمك".