وفاة بريجينسكي .. نهاية مسيرة مساعد الرئيس كارتر الأبرز

مستشار الأمن القومي السابق في إدارة الرئيس الأميركي جيمي كارتر يرحل عن عمر يناهز 89 بعد مسيرة حافلة بالأحداث الدولية.

عام 2016 نال بيريجينسكي جائزة الخدمة العامة المتميزة من وزارة الدفاع الأميركية
عام 2016 نال بيريجينسكي جائزة الخدمة العامة المتميزة من وزارة الدفاع الأميركية
هو زبيغينيو بريجينسكي، مستشار سابق في مجلس الأمن القومي خلال عهد الرئيس الأميركي جيمي كارتر، رحل السبت عن عمر يناهز 89 عاماً، كما أعلنت ابنته ميكا بريجينسكي على حسابها على موقع إنستاغرام.

خدم بريجينسكي مستشاراً في السياسة الخارجية لكارتر خلال حملة عام 1976، وكمسشتار في مجلس الأمن القومي ما بين عامَيْ 1977 و1981.

وفي كلمة نشرها موقع "كارتر سنتر"، قال الرئيس الأميركي السابق إنه يشعر وزوجته بالحزن لفقدان رجل شكّل جزءاً من حياتهما على مدى أربعة عقود. وأضاف كارتر أنّ بريجينسكي ساعده في وضع أهداف حيوية في السياسة الخارجية، وأصبح مصدر تحفيز لوزارة الدفاع والخارجية الأميركي عندما كان مستشاراً للأمن القومي.

لعب الرجل دوراً في عدة أحداث واتفاقيات عالمية، كالتوّسط أثناء التفاوض الذي أوصل إلى اتفاق كامب – ديفيد بين مصر وإسرائيل، توقيع الاتفاقية الثانية للحد من التسلح في فترة الحرب الباردة ومواجهة انتقال إيران من حليف للولايات المتحدة إلى جمهورية إسلامية معادية للغرب.

بالإضافة إلى ذلك، خدم بريجينسكي مستشاراً للشؤون الخارجية للرئيسَيْن جون كينيدي وليندون جونسون.

بريجنسكي الضليع في العلاقات الدولية، درس في جامعة ماكجيل في مدينة مونتريال وحصل على شهادة الدكتوراة في العلوم السياسية من جامعة هارفرد. 

ومؤخراً، عمل بريجينسكي باحثاً في العلاقات الدولية في كلية جونز هوبكينز للدراسات الدولية المتقدمة ومستشاراً لمركز الدراسات الدولية والاستراتيجية. 

 عام 2016، نال مستشار الأمن القومي السابق جائزة الخدمة العامة المتميزة من وزارة الدفاع الأميركية، وهي أعلى الجوائز التي تقدمه الوزارة لمدني.