بالفيديو: استهداف رتل كبير لداعش في البادية السورية ضمن عمليات "الفجر الكبرى"

الميادين تحصل على مشاهد تظهر استهداف رتل كبير لداعش في منطقة مثلث ظاظا في ريف حمص الشرقي، والجيش السوري والقوات الرديفة يطلقون عمليات "الفجر الكبرى" بهدف استعادة المناطق التي يسيطر عليها داعش، ويتمكنون من استعادة السيطرة على مساحات واسعة في البادية جنوب تدمر، والقوات المتقدمة من 3 محاور تتمكن من تحرير الأراضي الممتدة من جنوب تدمر حتى شرق القريتين وشمال طريق دمشق بغداد.

مشاهد تظهر استهداف رتل لداعش عند منطقة مثلث ظاظا بريف حمص الشرقي
حصلت الميادين على شريط مصور يظهر استهداف الجيش السوري وحلفائه رتلاً كبيراً لداعش في سوريا. وتظهر المشاهد استهداف الرتل المؤلف من عشرات العربات في منطقة مثلث ظاظا، بريف حمص الشرقي.


إلى ذلك حققت قوات الجيش السوري والحلفاء تقدماً مهماً في محور عمليات تدمر في ريف حمص الشرقي والجنوبي، وتمكنت من تحرير كامل ريف حمص الجنوبي بعد التقاء القوات المتقدمة من جهة البصيرة في ريف حمص، بالقوات المتقدمة من جهة السبع بيار بريف دمشق.

وقال الإعلام الحربي أن الجيش السوري بذلك يكون قد سيطر على حوالي 5 آلاف كلم مربع بعد الاتصال بمنطقة سبع بيار على طريق دمشق – بغداد، كما عزلت القوات السورية منطقة القلمون الشرقي التي يتواجد فيها مسلحون تابعون لـ "قوات أحمد العبدو" و "جيش الإسلام" وبعض المجموعات الأخرى.

وبهذا التقدم يكون الجيش السوري قد قطع آمال مسلحي القلمون الشرقي بوصل بادية الشام وبادية حمص ومنطقة القلمون الشرقي بعضها ببعض، ويكون قد أبعد خطر داعش عن مطار السين.

إنطلاق عمليات الفجر الكبرى لتحرير الصحراء السورية من داعش

مشاهد دخول الجيش السوري وحلفائه بلدة الصوانة والتقدم باتجاه مزارعها
وقالت مصادر للميادين أنه وبهدف السيطرة على الصحراء الشرقية في سوريا وتحريرها من مسلحي داعش بدأ الجيش السوري وحلفاؤه منذ أيام عمليات "الفجر"، لتحرير مساحات شاسعة جداً من الأراضي السورية.

وأضافت مصادر الميادين إن هذه العملية هي الأكبر من نوعها ضد تنظيم داعش في سوريا، حيث دمر الجيش وحلفاؤه القدرات الهجومية والدفاعية لتنظيم داعش في مركز وجنوب شرق سوريا.


وكان الجيش السوري استعاد بالتعاون مع القوات الرديفة السيطرة على قرية الصوانة في ريف حمص الشرقي، وعلى منطقة الباردة شرق القريتين، كما أحكم سيطرته على جبل زقاقية خليل شرق قرية الباردة.

وعرض الإعلام الحربي مشاهد عن تقدم الجيش السوري وحلفائه من مزارع الصوانة، المحاذية لقرية الصوانة جنوب مدينة تدمر.

وفي ريف حمص الجنوبي الشرقي استعاد الجيش السوري وحلفاؤه السيطرة على بلدة خنيفيس، إثر اشتباكات مع مسلحي تنظيم داعش.  

وأفاد الإعلام الحربي بأن قوات الجيش وحلفائه المتقدمة من جهة حمص - الباردة - البصيرة باتجاه خنيفيس، التقتْ بقوات أخرى تقدمت من جهة تدمر – خنيفيس، بعد السيطرة على جبل أبو دالي وثنية المنقورة وكسارات المنقورة وثنية وضحة ومثلث العنيبة وخان العنيبة وأوتوستراد تدمر - دمشق بالكامل.