"الناتو": سننضم إلى التحالف ضد داعش دون المشاركة في المعارك

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي يؤكد أن الحلف يبحث في فكرة انضمامه إلى التحالف الدولي، لكنه يستبعد أي دور قتالي للحلف في إطار التحالف، حيث لا يبدو "الناتو" مستعداً في الوقت الحالي لأكثر من تنشيط طلعات استطلاعية لطيرانه فوق الحدود السورية؟

يعتزم الناتو زيادة النفقات العسكرية
أكّد الأمين العام لـ حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبيرغ للصحفيين أن الحلف يبحث في فكرة انضمامه إلى التحالف الدولي، لكنه يستبعد أي دور قتالي للحلف في إطار التحالف، حيث لا يبدو الناتو مستعداً في الوقت الحالي لأكثر من تنشيط تحليقات استطلاعية لطيرانه فوق الحدود السورية، بالإضافة إلى توسيع العمل على تدريب عناصر الجيش العراقي.

 

وقالت مصادر ديبلوماسية غربية إن "حلف شمال الأطلسي كمؤسسة سينضم إلى التحالف...السؤال هو إن كان هذا مجرد تحرك رمزي استجابة للولايات المتحدة. فرنسا وألمانيا تعتقدان ذلك".

 

من جهة أخرى، يعتزم الناتو زيادة النفقات العسكرية، وهي أحد المطالب الرئيسة لترامب الذي سبق أن أخذ على الحلف أن خمس دول فقط من جميع أعضائه "تنفق ما يجب عليها أن تنفق"، ودعا الحلفاء إلى تقاسم الأعباء الأمنية مع واشنطن.

 

بالتزامن، صرّح ممثل الولايات المتحدة الأميركية الدائم لدى حلف الناتو دوغلاس ليوت اليوم الخميس، أن الدول الأعضاء في حلف "الناتو" يتوقعون تأكيداً من الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالالتزام بقيم حلف "الناتو".

 

وقال ليوت، بحسب النسخة الإلكترونية لصحيفة "بوليتيكو" "ليست القوات العسكرية والدبابات والسفن والطائرات هي أساس قوة "الناتو"، أساس الحلف الأقوى والأكثر تماسكاً والأكثر نجاحاً في التاريخ، هي قيمه المشتركة- الديمقراطية والحرية الفردية وسيادة القانون".

 

اخترنا لك