مصادر الميادين: العبادي رفض طلباً بحرينياً بإبعاد الشيخ قاسم إلى النجف

مصادر دبلوماسية تفيد الميادين بأن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رفض طلب بحرينياً قبل أيام بإبعاد الشيخ عيسى قاسم إلى النجف، وقيادي في المعارضة البحرينية يحمل السلطات مسؤولية صحة وسلامة الشيخ قاسم.

رجل دين عراقي يرفع صورة الشيخ قاسم ويحتج على اقتحام منزله (أ ف ب)
قال مصادر دبلوماسية للميادين إن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رفض طلباً بحرينياً بإبعاد الشيخ عيسى قاسم إلى العراق.

وأكدت المصادر الدبلوماسية للميادين أن وسيطاً نقل قبل أيام طلب سلطات البحرين بإبعاد قاسم إلى النجف، لكن العبادي رفض كلياً، وأن رفض العبادي هو "لأحقية الشيخ قاسم ونصرة له وليس رفضاً سلبياً".

وكانت السلطات البحرينية اقتحمت فجر الثلاثاء منطقة الدراز التي يتواجد فيها منزل الشيخ عيسى قاسم، واصطدمت مع المعتصمين أمام منزل الشيخ قاسم، حيث أفاد نشطاء بحرينيون عن مقتل 5 أشخاص وإصابة العشرات من المعتصمين، وتمكنت قوات الأمن البحريني بعدها من السيطرة على مكان الاعتصام.


في السياق نفسه قال قيادي في المعارضة البحرينية إنه "ورغم اعتراف وزارة الداخلية البحرينية بوجود الشيخ قاسم في المنزل وإنكارها للإقامة الجبرية، إلا أنها مازالت تحاصر داره وتمنع أحداً من الوصول إليه والتواصل معه بمن فيهم أبنائه"؛ وأضاف "بالتالي هي تتحمل المسؤولية حول صحة وسلامة الشيخ".


وتشهد البحرين منذ سنوات احتجاجات سلمية تطالب بإصلاحات دستورية في نظام الحكم الملكي، لكن السلطات في البلاد قابلت هذه الدعوات باعتقال عدد من المعارضين، كما عمدت لمحاكمة الشيخ عيسى قاسم وحل جمعية الوفاق البحرينية.