روحاني: سنعيد الاستقرار للمنطقة في السنوات الأربع المقبلة

الرئيس الإيراني المنتخب لولاية ثانية الشيخ حسن روحاني يعد بإعادة الأمن والاستقرار للمنطقة خلال السنوات الأربع القادمة ويرى أنّ الشعب الإيراني يريد من خلال الانتخابات القول لدول المنطقة إنه يقف إلى جانبها.

روحاني: الحرس الثوري وقوات التعبئة ملكٌ لجميع المواطنين
روحاني: الحرس الثوري وقوات التعبئة ملكٌ لجميع المواطنين
وعد الرئيس الإيراني المنتخب لولاية ثانية الشيخ حسن روحاني بإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة خلال السنوات الأربع المقبلة.

وقال روحاني في كلمة له أثناء مؤتمر صحفي إنّ  الشعب الإيراني قال "لا" للخداع في الشعارات، واصفاً المشاركة الشعبية في الانتخابات الرئاسية الإيرانية بأنها كانت منقطعة النظير.

وأكد روحاني أنه لا يمكن إلغاء أي فريق أو تيار أو فكر وأن الجميع يريد المساهمة في بناء إيران، مشدداً على أنّ الحرس الثوري وقوات التعبئة (البسيج) والقوات المسلحة ملكٌ لجميع المواطنين في إيران، لافتاً إلى أنه لا يمكن لأحد أن يصادر الثورة الإسلامية.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن الشعب أراد من خلال الانتخابات أن يقول لدول المنطقة إنه وحكومته إلى جانبها وستتم إزالة الإرهاب.

روحاني: لا يمكن لمن موّل الإرهاب أن يكافحه

وفي إشارة إلى القمة الإسلامية الأميركية التي عقدت في الرياض برعاية من الرئيس الأميركي رأى روحاني أنه "لا يمكن لمن موّل الإرهاب أن يكافحه".

وفي رد على صفقة التسليح الأخيرة التي تم توقيعها بين الولايات المتحدة والسعودية وبلغت قيمتها مئات مليارات الدولارات، اعتبر روحاني أنّ محاربة الإرهاب لا تكون بالاجتماعات وبوهب الأموال لدولة كبرى.

وأضاف روحاني أن بلاده في مقدمة محاربي الإرهاب، وتابع "زمن شن الحروب على الدول ومنح الأموال للإرهابيين انتهى".