وصف الزيارة بالتاريخية .. ماذا قال تيلرسون عن رقصته بالسيف؟

وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون يصف زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب العاصمة السعودية الرياض بالحدث التاريخي، ويؤكد أنّ اتفاقيات التسليح بين الطرفين تشير إلى شراكة الولايات المتحدة لدول المنطقة في "مواجهة الهيمنة الإيرانية".

تيلرسون: ترامب حاول أن ينقل للروس أنه لن يكون مشتتاً بسبب القضايا الداخلية
تيلرسون: ترامب حاول أن ينقل للروس أنه لن يكون مشتتاً بسبب القضايا الداخلية
وصف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسعودية بالتاريخية، وقال "أعتقد أن ما يحصل هنا في الرياض أمر تاريخي بقيادة الملك".


وأشار تيلرسون إلى أنّ نتيجة هذه الزيارة هي الاتفاقيات التي يتم توقيعها، لافتاً إلى الاتفاق على مواصلة الحوار بين الطرفين.

وفي هذا الإطار، علّق تيلرسون على اتفاقيات التسليح التي تم توقيعها خلال زيارة ترامب والتي بلغت قيمتها مئات مليارات الدولارات، قائلاً إنّ هذه الاتفاقيات تظهر بأنّ الولايات المتحدة "شريكة لدول  المنطقة في مواجهة الهيمنة الإيرانية".


وذكر وزير الخارجية الأميركي أنّ حضور ترامب في الرياض "شهد نقاشاً منتجاً جداً بشأن كيفية مكافحة الإرهاب، وجلب المزيد من الاستقرار للمنطقة"، مضيفاً أن "ثقة القادة المسلمين بالرئيس الأميركي الآن هي عامل مهم في العلاقات الثنائية".

ورأى تيلرسون أنّ السبب الرئيسي لزيارة ترامب للسعودية هو "العمل على هزيمة الإرهاب وقوى الشر".

وعن الاجتماع الأخير بين ترامب ووزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف، قال تيلرسون إنّ ترامب "حاول أن ينقل للروس أنه لن يكون مشتتاً بسبب القضايا الداخلية للولايات المتحدة"، مشيراً إلى أنّ ترامب "اعترف خلال لقائه لافروف بأنّ العلاقات بين البلدَيْن في مستوى متدنٍّ وأنّ كلا الطرفَيْن بحاجة لتعلّم كيفية التقدّم على هذا الصعيد".


وعن رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تعرّض متظاهرين للضرب، قال تيلرسون إنه اتصال بالسفير التركي في الولايات المتحدة وأبلغه بأنّ ما حصل غير مقبول.


وتعليقاً على مشاركته في "رقصة العرضة" ألذي أدّاها تيلرسون إلى جانب وزير الخارجية السعودية عادل الجبير، لفت وزير الخارجية الأميركية إلى أنها ليست المرة الأولى التي يشارك فيها في هذه الرقصة.