ظريف: على ترامب أن يبحث سبل تجنّب أحداث مماثلة لـ 11 أيلول

وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف يرى أنّ على الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يبحث خلال زيارته للسعودية سبل تجنّب وقوع أحداث أخرى على غرار 11 أيلول/ سبتمبر.

ظريف: بعض الحكومات عملت على جر المنطقة إلى حالة عدم الاستقرار
ظريف: بعض الحكومات عملت على جر المنطقة إلى حالة عدم الاستقرار
قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مقال نُشر الأحد إنه ينبغي على الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يناقش أثناء زيارته الحالية للسعودية مع المسؤولين السعوديين سبل تفادي هجوم آخر على غرار هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001.

وفي مقال له نشره موقع "العربي الجديد" الالكتروني اتهم ظريف بعض الحكومات في منطقة الشرق الأوسط بالعمل خلال السنوات الأخيرة على جرّ المنطقة إلى حالة عدم الاستقرار، وذلك بحسب رأيه من خلال تصعيد سياسات وتصرّفات تتلخّص في نشر ودعم الأفكار المتطرّفة وتقديم وجه مشوّه عن الإسلام من جهة، والتضحية بمصالح شعوب المنطقة عن طريق العمل على نشر حالة عدم الاستقرار وإراقة الدماء والتقاتل بين الأشقاء من جهة أخرى.

وأكد وزير الخارجية الإيرانية أن بلاده مستعدة دائماً لحوار بنّاء، معتبراً أنّ حكومة الرئيس روحاني التي طرحت على الصعيد العالمي "عالماً خالياً من العنف" و"مشروع حل الأزمة السورية المؤلف من 4 مواد"، بالإضافة إلى أفكار مثل "تشكيل ملتقى الحوار الإقليمي"، لا تزال ترى نفسها ملتزمة بمتابعة هذه المشاريع والأفكار.

وشدد ظريف على أنّ إيران على استعداد تام للتعاون، سواء مع القوی الإقليمية أو مع تلك التي خارج المنطقة بهدف مكافحة الإرهاب والتطرف وإعادة الاستقرار والأمن إلى سوريا، مضيفاً أنّ السلوك الإيراني في مثل هذا التعاون سيكون تابعا للمبدأ الدائم الذي تلتزمه إيران في سياستها الخارجية، والمتمثل في رفض الهيمنة وعدم الخضوع لها.

ويأتي كلام ظريف تزامنا مع قمة إسلامية أميركية برئاسة ترامب الذي وصل العاصمة السعودية السبت في زيارة يلتقي خلالها زعماء عرب وخليجيين، حيث من المقرّر أن يلقي الرئيس الأميركي خطاباً أمام الحاضرين بعد ظهر الأحد.