بالفيديو: طائرات F35 ضمن مناورة "جونيبر فالكون" الأميركية الإسرائيلية..لمن الرسالة؟

ضابط إسرائيلي رفيع يكشف عن تفاصيل المناورة المشتركة بين سلاح الجو الإسرائيلي والأميركي، قائلاً إنّ نحو 30 طائرة حربية من طراز "اف 35" شاركت في المناورة التي سمحت لهم بالتقدم خطوة إلى الأمام على الرغم من أنها كانت نسبياً معقدة.

مناورة نوعية مشتركة بين سلاحيّ الجو الإسرائيلي والأميركي
مناورة نوعية مشتركة بين سلاحيّ الجو الإسرائيلي والأميركي
قال ضابط إسرائيلي رفيع إنّ سلاحيّ الجو الإسرائيلي والأميركي أجريا في الأسبوعين الأخيرين مناورة نوعية مشتركة في جنوب البلاد فوق البحر المتوسط، أطلق عليها اسم "جونيبر فالكون". وأشار إلى أنه شاركت في المناورة المعقدة نحو 30 طائرة حربية من طراز "اف35".

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أنّ أساس سيناريو المناورة لعشرات الطائرات الحربية هو تدمير أسلحة متحركة في دولة معادية مثل صواريخ مضادة للطائرات.


الضابط الإسرائيلي الذي رفض الكشف عن تفاصيل كثيرة تتعلق بالتدريب، قال "أعتقد أنكم تنتبهون جيداً لما يحدث حولنا، وتحديداً في المناطق التي نحن نواجهها".


بدورها، نقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن الضابط أنّ "الديناميكية التي تتغير فيها الساحات حولنا أو المنظمات التي تنشأ والتهديدات التي تدخل فيها والقوى العظمى التي تعمل حولنا، هناك حاجة لدينا للرد بسرعة وهذا التدريب غير العادي هو أحد الأجوبة على هذه التحديات".


وحول أهمية هذه المناورة، قال "لقد أجملنا الأسبوع الماضي المناورة المشتركة، وهذا التدريب يسمح لنا في كل مرة التقدم خطوة إلى الأمام، وقد قمنا بهذا التدريب الجوي الذي هو نسبيا معقد".


وخلال حديث أمام صحافيين عسكريين، ذكر الضابط أنّ المناورة حاكت هجوماً مشتركاً لسلاحي الجو ضد دولة متقدمة، قائلاً " لقد أخذنا دولة ووضعنا فيها تهديدات متطورة برية وجوية وأسلحة الجو هاجمت أهداف مشتركة"، وفق ما ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية.


وجرى التدريب خلال المناورة على سيناريوهات دفاعية وهجومية وعمليات قصف ولكن ليس ضد دولة معينة وإنما ضد " دولة عامة" ليس بالضرورة يمكن تشخيصها ضمن دول في المنطقة، على حد تعبير الضابط الإسرائيلي.

سلاح الجو الإسرائيلي أرسل عشرات الطائرات التابعة لأسراب طائرات "اف 15 " للمناورة
سلاح الجو الإسرائيلي أرسل عشرات الطائرات التابعة لأسراب طائرات "اف 15 " للمناورة
وقام سلاح الجو الإسرائيلي بإرسل عشرات الطائرات التابعة لأسراب طائرات "اف 15 " للمناورة، وقد عملت سوياً مع أسراب تحاكي سلاح الجو الأميركي، ومن أدار المناورة هو السرب الأحمر الذي يحاكي طائرات العدو في قاعدة عوفدا الجوية.

وتأتي هذه المناورة المشتركة على خلفية زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المرتقبة إلى فلسطين المحتلة، وفي سياق زيارة سابقة لرئيس الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال جوزيف دنفورد قبل عشرة أيام.

ويشار إلى أنه من المقرر أن تجري مناورة العلم الأزرق الجوية الدولية في "إسرائيل" خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر وبمشاركة أسلحة الجو لدول الولايات المتحدة الأميركية وبولونيا واليونان.