الأمن العام اللبناني يوقف عراقياً بجرم التعامل مع إسرائيل

الأمن العام اللبناني يوقف عراقياً بجرم التعامل مع إسرائيل وجمع المعلومات لصالحها في لبنان والعراق، ومحاولة تجنيد أشخاص لتأليف شبكة تخريبية في الداخل اللبناني.

العمل جار لتوقيف باقي أعضاء شبكة التجسس لصالح العدو الإسرائيلي وسوقهم إلى العدالة
العمل جار لتوقيف باقي أعضاء شبكة التجسس لصالح العدو الإسرائيلي وسوقهم إلى العدالة
أوقف الأمن العام اللبناني عراقياً بجرم التعامل مع إسرائيل وجمع المعلومات لصالحها في لبنان والعراق.

وأعلن الأمن العام في بيان له أنه "في إطار متابعة عمليات مكافحة التجسس لصالح العدو الإسرائيلي، وتفكيك الشبكات التابعة له في الداخل اللبناني، وبنتيجة المتابعة الدقيقة والمكثفة، وبناء لإشارة النيابة العامة المختصة، تم توقيفه".

 

وأوضح الأمن العام أنه "بالتحقيق معه اعترف بما نسب إليه وبأنه تم تجنيده من قبل أحد ضباط جهاز TASA ELITE التابع لوزارة حرب العدو الذي ينشط في مجال العمليات الخارجية في الدول العربية، وتنفيذ الاغتيالات، وتدريب المقاتلين"، وأن هذا الجهاز طلب منه تزويده بمعلومات أمنية عن الجيش اللبناني، وشخصيات في لبنان، إلى جانب محاولة تجنيد أشخاص آخرين لتأليف شبكة تخريبية في الداخل اللبناني.وأضاف البيان إن الموقوف أقدم على ربط مُشغِّله الإسرائيلي بشقيقه الموجود في العراق بهدف جمع معلومات عن نشاط السلطات العراقية.

وبعد إنتهاء التحقيق معه، أحيل إلى القضاء المختص، والعمل جار لتوقيف باقي أعضاء الشبكة وسوقهم إلى العدالة، بحسب بيان الأمن العام.