مسؤول أميركي: واشنطن قصفت فصيلاً موالياً للجيش السوري

وكالة رويترز تنقل عن مسؤول أميركي أن قوات التحالف بقيادة واشنطن قصفت فصيلاً موالياً للجيش السوري في جنوب سوريا من دون تحديد هوية الفصيل. وذلك بعد أن تحرك الفصيل تجاه قوات تدعمها الولايات المتحدة على حدّ تعبيره.

واشنطن قالت إن الضربة الجوية أعقبت اطلاق نار تحذيري
نقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مسؤول أميركي قوله إن قوات التحالف بقيادة واشنطن قصفت "فصيلاً موالياً" للجيش السوري في جنوب سوريا من دون تحديد هوية الفصيل.
وقال المسؤول إن الضربة الجوية الأميركية أعقبت إطلاق نار تحذيري بعد أن تحرك الفصيل تجاه قوات تدعمها الولايات المتحدة على حدّ تعبيره، وأكد أن الولايات المتحدة ليست على علم ما إذا كان هناك عسكريون سوريون ضمن القافلة التي تم استهدافها.
وكانت صفحات تابعة للجماعات المسلحة في جنوب سوريا نشرت أن طيران التحالف قام بالتنسيق معها باستهداف مقاتلين من القوات الحليفة لدمشق.
وقال مزاحم السلوم المسؤول في جماعة "مغاوير الثورة" المعارضة التي تدعمها وزارة الدفاع الأميركية لرويترز إن "طائرات التحالف ضربت قافلة للجيش السوري وفصيل مسلح تدعمه إيران كانت تتجه صوب قاعدة التنف في جنوب سوريا حيث تتمركز قوات أمريكية خاصة"، وذلك بينما كانت القافلة تتقدم على بعد 27 كيلومتراً من القاعدة.

وقال السلوم إن قوات المعارضة أبلغت التحالف أنها كانت تتعرض لهجوم من "الجيش السوري والإيرانيين في هذه النقطة.. وجاء التحالف ودمر القافلة المتقدمة".


وكانت قوات سورية تقدمت منذ أيام باتجاه الحدود السورية العراقية إنطلاقاً من ريف دمشق الشمالي الشرقي عند مثلث دمشق - بغداد - الأردن، وذلك بعد الأنباء عن حشود لقوات التحالف الذي تقوده واشنطن تجمعت في الأردن بهدف الدخول إلى الأراضي السورية والسيطرة على البادية حتى مدينة البوكمال.

اخترنا لك