الجيش السوري يستعيد 11 قرية في ريف حلب

الجيش السوري يستعيد 11 قرية في ريف حلب الشرقي، ويحبط مع الدفاع الوطني هجوماً لمسلحي داعش على قرية عقارب في ريف حماه الشرقي. مدير الإدارة السياسية في الجيش السوري يقول إن هناك تنسيقاً عالي المستوى مع العراق ضد الإرهاب وأن أي انتصار يحققه الجيش العراقي هو انتصار للجيش السوري والعكس صحيح.

الجيش السوريّ استعاد 11 قرية جنوب مطار الجراح العسكريّ
الجيش السوريّ استعاد 11 قرية جنوب مطار الجراح العسكريّ
أفادت مراسلة الميادين بأنّ الجيش السوريّ استعاد 11 قرية جنوب مطار الجراح العسكريّ في ريف حلب الشرقيّ.

والقرى هي النافعية و عطيرة والمزيونة و المباقر و سكن المباقر و خربة امّ المنصورة " امّ نسورة " و جبّ العلي و الخالدية وتلّ حسان.


وفي ريف حماة، أحبط الجيش السوري والدفاع الوطني هجوماً لمسلحي داعش على قرية عقارب.

وفي سياق آخر، أفاد مصدر عسكري لوكالة "سانا"  بأن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم "داعش" هاجمت نقاطاً عسكرية في محيط المقابر وحي الموظفين وانتهت الاشتباكات بإحباط الهجوم وإيقاع 28 قتيلا و30 مصاباً في صفوفهم.

الجيش السوري: أي انتصار يحققه الجيش العراقي انتصار لنا والعكس صحيح

خضور: هناك تنسيقاً عالي المستوى مع العراق ضد الإرهاب
خضور: هناك تنسيقاً عالي المستوى مع العراق ضد الإرهاب
من جهته، مدير الإدارة السياسية في الجيش السوري اللواء أسامة خضور قال لوكالة سبوتنيك الخميس إن "هناك تنسيقاً عالي المستوى مع العراق ضد الإرهاب".  

وأضاف حضور إنه "طبيعي أن يكون هناك تعاون وتنسيق بين الحكومتين والجيشين السوري والعراقي عندما يكون الإرهاب عابراً للحدود"، مؤكداً أن "أي انتصار يحققه الجيش العراقي ضد الإرهاب هو انتصار يصب مباشرة في مصلحة الجيش السوري والعكس صحيح".

 

مدير الإدارة السياسية في الجيش السوري رأى أن التعاون مع العراق ضد الإرهاب حقق نتائج إيجابية كثيرة"، آملاً أن "يحقق المزيد من النجاحات"، وفق ما قال.


وكان الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري أكد في وقت سابق أن عمليات تحرير القيروان تسير وفق الخطة المرسومة لها، كاشفاً عن تكتيك قتالي جديد للحشد الشعبي خلال معارك تحريرها، ويقول إن تنظيم داعش استخدم خلال المعارك الحالية أسلحة حرارية "بهدف ايقاف تقدمنا".