وسائل إعلام صينية تحمّل واشنطن المسؤولية عن هجوم إلكتروني

وسائل إعلام رسمية صينية تحمّل وكالة الأمن القومي الأميركية المسؤولية عن الهجوم الالكتروني الذي استهدف نقاط ضعف في شبكات مايكروسوفت وتنتقدها بسبب عرقلتها جهود وقف هذه التهديدات الالكترونية العالمية في أعقاب هجوم فيروس (وانا كراي).

وسائل اعلام صينية تحمل وكالة الامن القومي الأميركية المسؤولية عن هجوم فيروس (وانا كراي)
انتقدت وسائل الإعلام الرسمية الصينية الولايات المتحدة اليوم الأربعاء لعرقلتها جهود وقف التهديدات الإلكترونية العالمية في أعقاب هجوم فيروس (وانا كراي) وهو من برمجيات الفدية الخبيثة والذي أصاب أكثر من 300 ألف جهاز كمبيوتر في شتى أنحاء العالم في الأيام الأخيرة.
وحملّت صحيفة تشاينا ديلي وكالة الأمن القومي الأمريكية المسؤولية عن الهجوم الذي يستهدف نقاط ضعف في شبكات مايكروسوفت وأصاب نحو 30 ألف مؤسسة صينية حتى يوم السبت.
وأضافت "أفعال الولايات المتحدة عرقلت الجهود المتظافرة لمعالجة الهجمات الإلكترونية". وقالت إن واشنطن لا تملك "أدلة موثوق بها" تدعم فرض حظر على شركات تكنولوجية صينية في الولايات المتحدة عقب الهجوم.
وقالت مايكروسوفت إن بعض الباحثين ربطوا هذا الهجوم الذي بدأ يوم الجمعة بإصابات سابقة نجمت عن عملية تسلل أدارتها كوريا الشمالية.
يأتي ذلك،  في الوقت الذي تستعد فيه الصين لفرض تطبيق قانون واسع النطاق للأمن الإلكتروني تقول جماعات تجارية أميركية إنه سيهدد عمليات الشركات الأجنبية في الصين بقوانين صارمة لتخزين المعلومات المحلية وشروط صارمة للمراقبة.