تحرير نحو 90%‏ من الساحل الأيمن للموصل والحشد يتقدم جنوب القيروان

الفريق رائد شاكر جودت يقول إن قوات الشرطة الاتحادية المتوغلة في المحور الشمال الغربي استعادت السيطرة على مانسبته 80% من مناطق الاقتصاديين و17 تموز وتشرع بقصف دفاعات تنظيم داعش ومقراتهم في شمال المدينة القديمة وتقتل العشرات من عناصر التنظيم.

قوات الحشد تتقدم صوب تل قصب التي تعد شريان إمداد حيوي لداعش
قال مراسل الميادين في العراق إن قوات الحشد الشعبي تتقدم صوب تل قصب والتي تعد شريان إمداد حيوي لداعش، وأشار إلى أنّ القوات وسّعت رقعة اندفاعها بين البعاج والقيروان غرب الموصل.

كما حرر الحشد الشعبي قرية ثري الكراح وقرية تل الضلع جنوب القيروان، وقرية تل باشوك شمال القيروان بعملية نوعية حيث تم دخول المنطقة دون آليات والاشتباك مع عناصر داعش حيث قتل عدداً منهم وحرق عجلاتهم القتالية، وانتهت العملية بتحرير القرية بالكامل.
 

من جهته قال الناطق باسم العمليات المشتركة إنّ الحياة عادت طبيعية إلى المناطق المحررة 100%، مؤكداً أنه تمّ تحرير نحو 89.5 %‏ من مساحة الساحل الأيمن للموصل.



وكان الفريق رائد شاكر جودت قال إن قوات الشرطة الاتحادية المتوغلة في المحور الشمال الغربي استعادت السيطرة على ما نسبته 80% من مناطق الاقتصاديين و17تموز إضافة إلى 8 أهداف حيوية استعادتها مسبقاً وشرعت بقصف دفاعات تنظيم داعش ومقراتهم في شمال المدينة القديمة وقتلت العشرات من عناصره وحررت 15كم2  ودمرت 168 عربة مفخخة وأزالت 200 عبوة ناسفة ولغماً أرضيا وفككت 24 بناية ملغمة.

 

وكشف الفريق جودت أن قواته الاختصاصية حررت 6 عوائل احتجزها عناصر التنظيم لعدة أيام داخل المنازل وأوصدوا عليهم الأبواب وفخخوا جدران المنازل الخارجية لمنعهم من الخروج في منطقة 17 تموز، وأضاف أنّ  أعداد العائلات التي تم إجلاؤها من مناطق القتال بلغت حتى الآن 850 عائلة نازحة منذ استئناف العمليات العسكرية للمرحلة الأخيرة من معركة الموصل في 6 أيار/ مايو الجاري.

اخترنا لك