ضابط إسرائيلي: تعطيل الشبكات الاجتماعية أخطر من هجوم لحزب الله بالصواريخ!

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يحذر من هجوم "السايبر" الذي تعرضت له أكثر من 100 دولة في العالم بعد يوم واحد على الهجمة الالكترونية العالمية، وضابط إسرائيلي يقول إن تعطيل الشبكات الاجتماعية في إسرائيل لعدة ساعات من قبل حزب الله على سبيل المثال، تأثيرها أخطر بكثير من هجوم لحزب الله بالصواريخ على محطة الطاقة في الخضيرة الذي سيؤدي إلى قطع الكهرباء لعدة ساعات.

نتنياهو يدعو المستوطنين إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر بسبب هجوم "السايبر"
نتنياهو يدعو المستوطنين إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر بسبب هجوم "السايبر"
حذر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من هجوم "السايبر" الذي تعرضت له أكثر من 100 دولة في العالم بعد يوم واحد من الهجمات الالكترونية المنظّمة التي ضربت العديد من الدول.

ودعا نتنياهو المستوطنين إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، بالتعامل مع هذا التهديد والهجمات الإلكترونية المنظمة.


وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد لتهديد السايبر، ووفقاً لضابط كبير في شعبة معالجة البيانات والحماية فإن "تعطيل الشبكات الاجتماعية في إسرائيل لعدة ساعات من قبل حزب الله على سبيل المثال، تأثيرها أخطر بكثير من هجوم لحزب الله بالصواريخ على محطة الطاقة في الخضيرة الذي سيؤدي إلى قطع الكهرباء لعدة ساعات".

وأوضح الضابط أن "هجوم السايبر الذي وقع نهاية الأسبوع شبيه للهجوم الذي حدث في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي على الشبكات الاجتماعية في أميركا الشمالية، مستوى الحماية لمنظومات الحواسيب قديمة، كالموجودة في بريطانيا، لذلك تضررت. نحن طوال الوقت نحدّث منظوماتنا".
 

ولفت الضابط إلى أن المنظومة المدنية لا تملك الحماية كتلك الموجودة لدى الجيش الإسرائيلي "حتى اليوم لم تدخل أي جهة إلى الشبكة العملياتية للجيش، هناك محاولات مستمرة للدخول إلى الشبكات العملياتية التابعة لنا من جانب أعدائنا، الذين لا يتوقفون عن العمل ضدنا، أنصح بعدم الاستخفاف بهجمات كتلك التي حصلت نهاية الأسبوع لأنها قد تقلق وتشوش حياتنا بشكل كبير".