مقتل عدد كبير من قوات هادي وتدمير مخزن أسلحة للقوات السعودية

مقتل عدد كبير من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهات مع الجيش واللجان في مديرية موزع. الجيش واللجان يسيطرون على عدة تلال ومواقع رغم الغطاء الجوي من التحالف السعودي، كما يدمّرون مخزن أسلحة للقوات السعودية في موقع الحمر بنجران.

مقاتلون من اللجان الشعبية (أ ف ب)
مقاتلون من اللجان الشعبية (أ ف ب)
أفاد مصدر عسكري للميادين بمقتل وجرح 42 عنصراً من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال عملية نوعية للجيش واللجان في مديرية مَوْزَع فجر السبت، حيث تمكن الجيش من الالتفاف على التلال السود وتلّة الدروع، بالإضافة إلى 5 مواقع استراتيجية مجاورة عبر المباغتة والهجوم، وهو الأمر الذي انتهى باستعادة الجيش واللجان سيطرتهما على تلك التلال والمواقع رغم الغطاء الجوي للتحالف السعودي في محاولة لإبطاء عملية تقدم الجيش واللجان، جنوبي غرب تعز.


بموازاة ذلك قتل وجرح العديد من قوات هادي في هجوم واسع شنّه الجيش واللجان فجر اليوم على مواقع قوات هادي في معسكر اللواء 35 ومنطقة غُراب امتداداً إلى تلال المعلم والخزان وياسين المحاذية للمعسكر عند الأطراف الغربية المدينة.

 

إلى ذلك تصدّت قوات الجيش واللجان الشعبية لزحف قوات هادي والتحالف السعودي باتجاه تلة دُخيين شرقي منطقة يَخْتُل في مديرية المَخَا الساحلية غربي المحافظة .


وفي جبهة نِهْم أعلنت وكالة الأنباء اليمنية سبأ الرسمية نقلاً عن مصدر عسكري يمني، مقتل وجرح العشرات من قوات هادي أثناء عملية استعادة الجيش واللجان السيطرة على 5 مواقع عسكرية في جبل يام الاستراتيجي وأسفل منطقتي برّان المَدْفُون بمديرية نِهْم شمالي شرق العاصمة صنعاء.


وفي ما وراء الحدود اليمنية فقد استهدفت القوة الصاروخية للجيش واللجان بصاروخي زلزال2 وصواريخ الصمود وكاتيوشا مواقع قوات هادي والتحالف السعودي غربي بوابة المُوَسِّم في جيزان السعودية.


وفي نجران دمّر الجيش واللجان مخزن أسلحة للقوات السعودية في موقع الحُمْر بالتزامن مع استهدف تحصينات القوات السعودية في مصنع أسمنت نجران بصواريخ الكاتيوشا. كذلك قتل جنديين سعوديين برصاص قنّاصة الجيش واللجان خلف مقرّ قيادة حرس الحدود في مدينة الربوعة بعسير السعودية.