الطبقة وسد الفرات في قبضة قوات سوريا الديمقراطية

"قوات سوريا الديموقراطية" تسيطر على مدينة الطبقة الاستراتيجية وسد الفرات المجاور لها، وتستعيدهما من أيدي تنظيم داعش، وفق الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية طلال سلو.

سلو للميادين: "سوريا الديمقراطية" استعادت مدينة الطبقة وسد الفرات
سلو للميادين: "سوريا الديمقراطية" استعادت مدينة الطبقة وسد الفرات
سيطرت "قوات سوريا الديموقراطية" على مدينة الطبقة الاستراتيجية وسد الفرات المجاور لها في ريف الرقة الجنوبي، واستعادتهما من أيدي تنظيم داعش، وفق الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية طلال سلو، وذلك بعد 50 يوماً من المعارك مع داعش.وقال سلو للميادين "سيطرنا على مدينة الطبقة وسد الفرات بريف الرقة الجنوبي".
وأكد سلو أنه "تم النصر وتحرير مدينة الثورة وسد الفرات بالكامل... تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية"، فيما أوضح المرصد السوري المعارض أن مصير عناصر داعش الذين كانوا بالمدينة "مجهول، وعملية التمشيط مستمرة".


ويمر نهر الفرات في وسط المدينة التي تقع على طريق امداد استراتيجية على بعد نحو 55 كيلومتراً من الرقة، معقل داعش في سوريا.


واقتحمت قوات سوريا الديموقراطية مدينة الطبقة في 24 نيسان/ابريل وطوقت داعش في حيين بالقرب من السد، حيث خاض التنظيم قتالاً شرساً باستخدام السيارات المفخخة والقناصة والطائرات المسيرة.

وفي وقت شنت فيه طائرات التحالف الأميركي غارات على الطبقة ومواقع التنظيم القريبة منها على مدى أسابيع، في إطار ما تقول إنه "معركة استعادة الرقة"، انطلقت عملية "غضب الفرات" لاستعادة الرقة في تشرين الثاني/نوفمبر، وتمكنت خلالها "قوات سوريا الديموقراطية" من استعادة مساحات واسعة حول المدينة.