استطلاع: روحاني أولاً..إقبال على التصويت..والبطالة همّ الإيرانيين

استطلاع للرأي في إيران يُظهر نسب التصويت المتوقعة للمرشحين الرئاسيين الستة مع إجابات عن عدة أسئلة ومدى تغيّر تلك النسب خلال الأيام الثلاثة الماضية، ويظهر الاستطلاع بشكل عام تقدّم المرشح حسن روحاني حيث حصل على أعلى نسبة بين المرشحين للفوز بالرئاسة.

لمن ستقترع إذا تمّ التصويت اليوم؟
أظهر آخر استطلاع للرأي أجري الإثنين في إيران حول الانتخابات الرئاسية أنه في حال تمّ التصويت للمرشحين حالياً فإن الرئيس الإيراني والمرشح للانتخابات الرئاسية حسن روحاني سينال نسبة 55 بالمئة من الأصوات وهي الأعلى بين المرشحين، يليه محمد باقر قاليباف بنسبة 25 بالمئة، وإبراهيم رئيسي 10بالمئة، ثم إسحاق جهانغيري، ومير سليم وهاشمي طابا بنسبة تراوحت بين صفر و 4 بالمئة. 

نسبة تغير رأي المستطلعين خلال الأيام الثلاثة الماضية

كيف تغيرت نسبة الاقتراع في الأيام الثلاثة الماضية
وعن نسبة تغيّر رأي المستطلَعين خلال الأيام الثلاثة الماضية في 6 و7 و8 أيار/ مايو الجاري، أظهر الاستطلاع أن الذين لم يقرروا بعد من هو مرشحهم حتى 6 أيار/مايو الجاري هم بنسبة 38،9 بالمئة.

في حين وصلت نسبة الذين اختاروا روحاني 24.4 بالمئة بعد أن كانت 26 بالمئة.

 

أما الذين سمّوا قاليباف فوصلت نسبتهم إلى 10.3 بالمئة، بينما حصل رئيسي على نسبة 6.9 بالمئة بعد أن كانت 5.5 بالمئة.

في حين حصل جهانغيري على نسبة0.7 بعد أن كانت 1.4 بالمئة، وحصل المرشح مير سليم على 0.7، وحصل هاشمي طابا 0.1 بالمئة.


ووصلت نسبة الذين لم يريدوا تسمية أي مرشح إلى 9.7 بالمئة.

هل من الممكن أن تغيّر اسم مرشحك؟

في حال غيّر الشخص تسمية مرشحه خلال أي فرصة أثناء عملية التصويت من سيكون مرشحه؟
وفي سؤال آخر وجّه للمستطلعين "في حال غيروا رأيهم أثناء عملية التصويت من سيكون مرشحهم؟"، فكانت أعلى نسبة للذين أجابوا بأنهم لن يختاروا أحداً بنسبة 19.7 بالمئة، تلتها 19.5 بالمئة للذين لم يقرروا بعد، و14.5 بالمئة للذين سمّوا قاليباف، و12.5 بالمئة لروحاني، و12 بالمئة لرئيسي، و11 بالمئة لجهانغيري، و3 بالمئة لمير سليم.

من هو المرشح الذي لن تصوّت له تحت أية ظروف؟

هل هناك أي اسم لمرشح مستبعد أن تصوت له  تحت أية ظروف؟
كذلك وجّه سؤال للمستطلعين "هل هناك من مرشح لن تصوّتوا له تحت أية ظروف؟".. 47.4 بالمئة قالوا لن نختار أحداً، و12.8 بالمئة لم يقرروا بعد، و8.6 امتنعوا عن التسمية.
بينما كانت نسب تسمية المرشحين كالآتي: 8.6 بالمئة سمّوا روحاني، و4.5 سمّوا قاليباف، و3.5بالمئة سمّوا رئيسي.

نسبة رغبة التصويت في الانتخابات الرئاسية

نسبة رغبة المشاركة في عملية التصويت  بالانتخابات الرئاسية
وعن نسبة الرغبة في المشاركة الفعلية في التصويت ضمن الانتخابات الرئاسية خلال 3 أيام من الاستطلاع، فكانت نسبة الذين يودّون المشاركة بالتأكيد حتى 6 أيار/ مايو بنسبة 71 بالمئة، وارتفعت في 8 أيار/ مايو إلى 72.6 بالمئة.

 

أما للإجابة (ليس بالمطلق) فوصلت النسبة في اليوم الأول إلى 16.5 بالمئة، وفي اليوم الثالث انخفضت إلى 4.3 بالمئة.

 

أما نسبة الذين "لم يقرروا بعد" فسجلت في اليوم الأول 5.4 بالمئة، وانخفضت في اليوم الثالث إلى 4.9 بالمئة. 

نسبة متابعة مناظرات المرشحين

نسبة متابعة مناظرات المرشحين
وطرح الاستطلاع سؤالاً "هل تابعت مناظرات المرشحين؟" فأجاب 46.8 بالمئة بأنهم لم يتابعوها، في حين أجاب 46.6 بالمئة بأنهم شاهدوها.
وأعطى آخرون إجابات أخرى بنسبة 4.1 بالمئة.. في حين وصلت نسبة الذين استمعوا للمناظرات إلى 2.5 بالمئة فقط.  

 

إذا كنت رئيساً لإيران ما هي المشكلة الأولى التي ستحاول إيجاد حلّ لها؟

نسبة إذا كنت رئيساً لإيران ما هي المشكلة التي ستحاول حلها
أما السؤال الأخير للاستطلاع فكان "إذا كنت رئيساً لإيران ما هي المشكلة الأولى التي ستحاول إيجاد حلّ لها؟" فبلغت أعلى نسبة للبطالة وسجلت 39.3 بالمئة، تلتها مشكلة الشباب بنسبة 17.5 بالمئة، و 15.6 بالمئة للمشاكل الاقتصادية، مشاكل أخرى 13.5 بالمئة، وإجابة -لا أعرف- بنسبة 6.7 بالمئة.. الفقر وعدم المساواة 4.3 بالمئة.


بينما بلغت نسبة من تحدث عن مشاكل السكن 1.6 بالمئة... وسجّلت مشاكل الفساد السياسي والاقتصادي نسبة 1.5 بالمئة.