أبو بكر البغدادي يدعو أهالي الرقة ودير الزور للنفير

مساجد الرقة ودير الزور في سوريا تركز منذ الجمعة الماضي على الدعوة التي وجهها زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي للنفير في وجه الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية والتحالف الأميركي، ومصادر المرصد السوري تؤكد أن التنظيم أوقف عملية نزوح عشرات العوائل من الرقة.

داعش أوقف عملية نزوح عشرات العوائل من الرقة
داعش أوقف عملية نزوح عشرات العوائل من الرقة
قال "المرصد السوري" المعارض نقلاً عن "مصادر أهلية" إن خطب المساجد في الرقة ودير الزور في سوريا، تركزت منذ الجمعة الماضي على قراءة "كتاب استنفار من أمير المؤمنين أبي بكر البغدادي"، الذي "يحثّ فيه المسلمين في أراضي الخلافة الإسلامية على الاستنفار والنفير إلى الرقة لصد هجوم الملاحدة الأكراد والتحالف الصليبي وعملاء الصليب عليها".

ونقل المرصد عن مصادر وصفها بالموثوقة، قولها إن مدينة الرقة، المعقل الرئيسي لتنظيم داعش، "تشهد استنفاراً من قبل عناصر التنظيم".

ووفق مصادر المرصد فإن هذه العناصر "عمدت إلى مصادرة 20 قارباً يستخدمها المواطنون في التنقل عبر ضفتي نهر الفرات الشمالية والجنوبية، كما يستخدمها مهربون في نقل الراغبين بالفرار من المدينة من المدنيين". 

وأكدت المصادر للمرصد أن التنظيم أوقف عملية نزوح عشرات العوائل من المدينة، نحو منطقة حزيمة التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية".

وعمد داعش إلى تحصين مواقعه في الفرقة 17 الواقعة إلى الشمال من مدينة الرقة، وتزامنت هذه التحضيرات مع الخطب المتتالية للمساجد في المناطق التي يسيطر التنظيم والتي دعت إلى "شحذ الهمم وتحرض المسلمين للنفير".