ضابط استخبارات إسرائيلي: نستعد لحرب تشمل سوريا،ولبنان معا

موقع إلكتروني إسرائيلي ينقل عن ضابط في الاستخبارات الإسرائيلية قوله إن حزب الله منشغل بالحرب السورية وكذلك بالتحضير لتهديد إسرائيل، وأنه يجيد القيام بالأمرين معاً، ويعتبر أن حركة حماس لا تتجه نحو التطرف، وهي تستخلص العبر من الماضي وتتعلم من الأخطاء.

الضابط اعتبر أن إسرائيل هي الموضوع المركزي بالنسبة لحزب الله
نقل موقع "إن آر جي" الإسرائيلي عن ضابط في الاستخبارات الإسرائيلية تأكيده أن التحدي الأكبر بالنسبة لإسرائيل هو "مواجهة حزب الله"، معتبراً أن الحزب منشغل بالحرب السورية ولكن أيضاً بتهديد إسرائيل "وهو يجيد القيام بالأمرين معاً".

وقال الضابط الإسرائيلي إن "مصالح حزب الله منتشرة في عدة أماكن، لكن في النهاية الموضوع المركزي بالنسبة له هو إسرائيل"، كاشفاً عن استعدادت تجريها إسرائيل في منطقة الحدود الشمالية "ليس فقط لحرب ثالثة مع لبنان، إنما لمساحة تشمل لبنان وسوريا معاً".


أما عن التهديدات في غزة من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية فأوضح الضابط الإسرائيلي أن "ساحة غزة معقدة جداً، ومليئة بالتهديدات"، وأضاف "نحن نعلم أن حماس تعمل طوال الوقت لبناء قوتها من الناحية الهجومية والدفاعية، وهي منشغلة كثيراً بقدراتها، وتستخلص العبر من الماضي، وتتعلم من الأخطاء، وتقوم بذلك بصورة منهجية".

وتابع الضابط "المنظمة (حماس) تتقدم بصورة جيدة. بعكس المحللين، لا أرى أن حماس تتجه نحو التطرف بعد تعيين يحيى السنوار"، وختم الضابط الإسرائيلي كلامه بالقول "التحدي أمامنا هو إنهاء العائق على حدود غزة من أجل تأمين رد لما نواجهه فوق الأرض وتحتها، ونحن نتابع كل ما يجري".

اخترنا لك