رئيس البرلمان الأوروبي ينفي اتهامات ماي بالتدخل في الانتخابات البريطانية

رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني يؤكد أن "لا أحد" في بروكسل يسعى إلى التدخل في الحملة الإنتخابية البريطانية، وذلك رداً على إتهامات ساقتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

لم تعلن المفوضية الاوروبية رداً مباشراً
لم تعلن المفوضية الاوروبية رداً مباشراً
صرّح رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني بأن "لا أحد يريد التأثير في الحملة الانتخابية في المملكة المتحدة".

 

وأضاف تاجاني في مؤتمر صحافي ببروكسل الخميس: "لا نريد التأثير على النقاشات في بريطانيا، هم الذين قرروا الخروج من الاتحاد الاوروبي، وما قلناه فقط هو أننا سندافع عن مصالحنا".

 

ورأى رئيس البرلمان الأوروبي أن "وضع دولة في الاتحاد الاوروبي يختلف عن كونها خارجه لا يعد هجوماً أو كلاماً مسيئاً، وهذا رأي".

 

من ناحيتها، لم يكن رد المفوضية الاوروبية مباشراً. فقد صرّح المتحدث باسم المفوضية مارغاريتيس سخيناس خلال مؤتمر صحافي يومي قائلاً: "لدينا انشغالات كثيرة لنعلق على التعليقات".

 

لكنه أضاف أن المفوضية "ليست ساذجة، نعلم بأن إنتخاباتٍ تشريعية ستجري في بريطانيا، ويشعر الناس بالقلق" مع إقتراب استحقاق الثامن من حزيران/يونيو المقبل.

 

لافتاً إلى أنه "عندما سيكون هناك حكومة بريطانية بعد الانتخابات سنكون منشغلين جداً في خوض المفاوضات بصورةٍ بناءة للتوصل إلى إتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي".

 

وقال المسؤول الأوروبي إن"النصف ساعة التي نخصصها إسبوعياً لبريكست (خروج بريطانيا من الاتحاد) إنتهت".


وكانت رئيس الوزراء البريطانية تريزا ماي ردت الأربعاء على الانتقادات الاوروبية حول إستراتيجيتها في مفاوضات بريكست، باتهام "مسؤولين أوروبيين" بالسعي إلى التدخل في الانتخابات التشريعية البريطانية، وبأنهم غير راغبين في إنجاح المفاوضات.