داعش يتبنى الهجوم على دورية للناتو في كابل

مقتل 8 أشخاص وإصابة 25 على الأقل أغلبيتهم من المدنيين في تفجير انتحاري استهدف سيارتين لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في كابل الأربعاء بالقرب من السفارة الأميركية وتنظيم داعش يتبنى التفجير.

التفجير استهدف دورية لحف الناتو في كابل
التفجير استهدف دورية لحف الناتو في كابل
قتل ثمانية أشخاص على الأقل وأصيب 20 آخرون غالبيتهم من المدنيين بجروح في تفجير استهدف موكباً لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) بالقرب من السفارة الأميركية في كابل الأربعاء، حسب ما أعلن مسؤولون.
وقد أعلن تنظيم داعش تبنّيه للتفجير في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وذكر البيان أنّ انتحاريا فجّر سيارته المفخخة ضد رتل من للقوات الأميركية قرب السفارة الأميركية أسفر عن مقتل 8 جنود أميركيين، بحسب البيان. 

وأشار مصدر أمني أفغاني إلى أن "الهجوم نفذ بواسطة سيارة مفخخة استهدفت موكبا ً أميركياً كان يقوم بدورية بالقرب من السفارة الأميركية والمقر العام لقوات الحلف الأطلسي في كابل".

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش أن الهجوم أوقع 8 قتلى و25 جريحاً "غالبيتهم من المدنيين، بينما أصيب جنديان أميركيان بجروح طفيفة تمّ إثرها إجلاؤهما من المكان".

ويأتي هذا التفجير بعد أيام على بدء "هجوم الربيع" لحركة طالبان التي توعدت فيه باستهداف القوات الدولية.

وأشار شهود ومسؤولون أمنيون إلى أن الانفجار في كابل استهدف مركبات لقوات التحالف بقيادة حلف الأطلسي "الناتو"، ما أدى إلى تدمير عدد من عربات المدنيين القريبة منها.