الصفدي: الدول العربية ستقدّم "ضمانات أمنية لإسرائيل" بشرط!

وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي يعلن السبت من موسكو أن الدول العربية ستكون مستعدة لتقديم "ضمانات أمنية إلى إسرائيل" إذا قررت تل أبيب الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد عام 1967 لتعيش بـ "سلام مع العرب".

وزير الخارجية الروسي خلال لقائه مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في موسكو
وزير الخارجية الروسي خلال لقائه مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في موسكو
أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن الدول العربية ستكون مستعدة لتقديم "ضمانات أمنية إلى إسرائيل، إذا قررت تل أبيب الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة".


كلام الصفدي جاء خلال اجتماعه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو السبت، مضيفاً أنه "من أجل أن تعيش إسرائيل بسلام مع العرب، فمن الضروري أن تنسحب من الأراضي المحتلة بعد عام 1967".


وكان وزير الخارجية الروسي قال خلال لقائه نظيره الأردني إن موسكو مستعدة تماماً للتعاون مع واشنطن في الملف السوري.


وقال لافروف "لقد استمعنا إلى كلام الملك عبد الله الثاني بأن المفتاح الأساسي لجهد دولي فعّال في سوريا هو التعاون بين روسيا والولايات المتحدة لمكافحة الارهاب في هذا البلد".


وزير الخارجية الروسي أوضح أن المباحثات مع الصفدي تطرقت إلى موضوع مكافحة تنظيمي داعش والقاعدة في مناطق جنوب سوريا المتاخمة للأردن، بالإضافة إلى سير التحضيرات للجولة الجديدة من المحادثات بين الأطراف السورية في أستانة، وكيفية إيجاد تسوية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.