كوريا الشمالية تطلق صاروخاً "مجهولاً"!

وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية تقول في بيان نقلاً عن هيئة الأركان المسلحة في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت ليل الجمعة صاروخاً مجهولاً من بيونغ يانغ وأن الصاروخ انفجر بعد ثوانٍ من إطلاقه.

أفادت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت ليل الجمعة صاروخاً بالستياً من منطقة شمال بيونغ يانغ.

 

وذكرت الوكالة في بيان صادر عن هيئة الأركان المسلحة في كوريا الجنوبية إن "كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً مجهولاً في منطقة بوك تشانغ بمحافظة بيونغ آن الجنوبية، إلا أن الصاروخ انفجر في الجو بعد ثوانٍ من إطلاقه"، مضيفاً أنه "لم يتم بعد تأكيد أي نوع من الصاروخ الذي أطلقته بيونغ يانغ، حيث يجري تحليل البيانات المتعلقة بالإطلاق".

 

وأشار مصدر حكومي أميركي إلى أن "الاختبار الذي أجرته كوريا الشمالية على إطلاق الصاروخ لم ينجح".


وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب تناول في مقابلة خاصة مع "رويترز" الخميس الأزمة مع كوريا الشمالية فقال إنه "من المحتمل أن يندلع صراع كبير مع كوريا الشمالية في المواجهة بشأن برامجها النووي والصاروخي"، لكنه أشار في المقابل إلى أنه "يفضل إنهاء النزاع معها بالسبل الدبلوماسية"، مشدداً أن الأمر "شديد الصعوبة".

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيليرسون ترأس جلسة رفيعة المستوى في مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة الكورية.

وطلب تيليرسون ممارسة أشد الضغوط على بيونغ يانغ لحملها على التخلي عن برنامجيها النووي والبالستي، فيما حذّرت الصين وروسيا من التصعيد، ودعتا للعودة إلى المفاوضات السداسية.

كذلك قال تيليرسون خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الكوري الجنوبي خلال زيارته لها منتصف الشهر الجاري إنّه يجري بحث مجموعة جديدة من الإجراءات الأمنية والدبلوماسية، في إشارة إلى أنّ سياسة الصبر الاستراتيجي انتهت حيال كوريا الشمالية.


وكانت كوريا الشمالية تعهدت بالرد على إعادة نشر حاملة الطائرات الأميركية "كارل فينسون" بالقرب من شبه الجزيرة الكورية بأن تجعل الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية تداعيات "كارثية" ناتجة عن تصرفاتها.

كذلك هددت كوريا الشمالية باستخدام السلاح النووي ضد أستراليا في حال مساندة الأخيرة لسياسة الولايات المتحدة الأميركية ضد بيونغ يانغ.


وعقب تهديد كوريا الشمالية لواشنطن بالرد على إعادة نشر حاملة الطائرات الأميركية "كارل فينسون" بالقرب من شبه الجزيرة الكورية. صعّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب يمواقفه مع كوريا الشمالية بتغريدة على صفحته في تويتر قائلاً إن "أميركا ستحلّّ المشكلة مع كوريا الشمالية إذا لم تتدخل الصين لحلّها".