عبداللهيان: تل أبيب لا تدرك عواقب اللعب بالنار في سوريا

أمين عام المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية والمساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني حسين أمير عبداللهيان يدين الجمعة الهجوم الإسرائيلي على سوريا، ويقول إن تل أبيب لا تدرك عواقب اللعب بالنار في سوريا، كما يشير إلى أن التحركات الإسرائيلية تهدف إلى دعم الإرهابيين وتقسيم الدول الإسلامية.

عبداللهيان: لا مستقبل لإسرائيل الإرهابية والمغتصبة في مستقبل المنطقة
عبداللهيان: لا مستقبل لإسرائيل الإرهابية والمغتصبة في مستقبل المنطقة
دان حسين أمير عبد اللهيان أمين عام المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية والمساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني الهجوم الإسرائيلي على سوريا، فقال إن "تل أبيب لا تدرك عواقب اللعب بالنار في سوريا".


ونفى عبد اللهيان الجمعة ادعاءات إسرائيل بالتصدي لحزب الله في سوريا، مشيراً إلى أن هذه الإدعاءات "غير صحيحة ولا يمكن أن تبرر نقضها للقوانين الدولية". كما رأى أن التحركات الإسرائيلية تهدف إلى "دعم الإرهابيين وتقسيم الدول الإسلامية".  


وأكد عبد اللهيان أن "حزب الله يدافع عن أمن لبنان في وجه الإرهاب التكفيري الصهيويني بقوة"، مشيداً بدوره البنّاء في المنطقة.


أمين عام المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية قال إن "الرئيس بشار الأسد والجيش والشعب السوري أحبطوا اسرائيل"، مؤكداً أنه "لا مستقبل لإسرائيل الإرهابية والمغتصبة في مستقبل المنطقة".

كذلك أكد عبداللهيان أن أعداء المنطقة "سيذعنون في نهاية المطاف إلى الحل السياسي في سوريا"، وفق ما قال.


موقف عبداللهيان جاء بعد قصف مطار دمشق الخميس بصواريخ إسرائيلية من فوق الجولان المحتل.وقال مصدر عسكري سوري إن العدوان الإسرائيلي على موقع عسكري جنوب غرب مطار دمشق "لن يثنينا عن مواصلة الحرب على الارهاب وسحقه".


وكان مصدر أكد للميادين استهداف مطار دمشق بصواريخ جوية إسرائيلية أصابت مستودعات أسلحة من فوق الجولان المحتل، وأكد وزير الشؤون الاستخبارية الإسرائيلي "عملياً" أن إسرائيل هاجمت دمشق فجر الخميس مطار دمشق، قائلاً إن "الحادث يتناسب تماماً وسياسة منع تعاظم حزب الله".