تحرير الحضر: عمليات في المحورين الشمالي والغربي وممرات آمنة للمدنيين

إنطلاق اليوم الثاني من عملية تحرير مدينة الحضر، والجهود تتركز على المحورين الشمالي والغربي لعزل المدينة عن البعّاج حيث يتواجد تنظيم داعش، بالتزامن مع تقدم القوات العراقية وفتح ممرات آمنة للمدنيين ساعدت على إخراج العشرات من المناطق المحيطة بالحضر إلى مراكز الإيواء في غرب الموصل.

تحدث المدنيون عن انسحاب داعش من المناطق المحيطة بمدينة الحضر إلى داخلها
تحدث المدنيون عن انسحاب داعش من المناطق المحيطة بمدينة الحضر إلى داخلها
في اليوم الثاني من عملية تحرير مدينة الحضر، إنطلقت قوات الحشد الشعبي إلى المحاور التي تحيط بالمدينة، وتحديداً المحوران الشمالي والغربي.

ويعمل "الحشد" وفق ما أفاد به مراسل الميادين إلى تأمين جوانب المحاور المذكورة، فيما وصلت قواته إلى أطراف قلعة الحضر الأثرية ومخازن المدينة الأولى والثانية، التي يسعى إلى تحريرها.

وقال مراسلنا إن قوات الحشد الشعبي تساوي بين جميع الجبهات المحيطة بالحضر، لعزلها عن البعاج ومناطق أخرى يتواجد فيها تنظيم داعش، حيث أقدمت على إنشاء خطوط صدّ.

وبالتزامن مع تقدم القوات العراقية فقد تم فتح ممرات آمنة للمدنيين، ساعدت على إخراج العشرات من المناطق المحيطة بالحضر إلى مراكز الإيواء في غرب الموصل.

وتحدث المدنيون عن انسحاب داعش من المناطق المحيطة بمدينة الحضر إلى داخلها، لكن مراسل الميادين أكد أن هذا سيكون من دون جدوى لأن الحشد الشعبي يقوم بقطع كل خطوط الإمداد.