وسط غضب شعبي..واشنطن تنشر منظومة ثاد في كوريا الجنوبية

القوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء تقوم بنشر بطارية منظومة الدفاع الصاروخي المتطور "ثاد" في ملعب غولف في بلدة سونغجو، جنوب شرق سيئول.

القوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية تنشر بطارية منظومة الدفاع الصاروخي المتطور "ثاد"
القوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية تنشر بطارية منظومة الدفاع الصاروخي المتطور "ثاد"
قامت القوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء بنشر بطارية منظومة الدفاع الصاروخي المتطور "ثاد" في ملعب غولف في بلدة سونغجو، جنوب شرق سيئول.

وبدأت عملية نقل الأجزاء الرئيسية منها 6 منصات للإطلاق، ورادار وصواريخ مضادة منذ منتصف ليلة أمس واستغرق نقل هذه المعدات 4 ساعات ما عدا مولدات الطاقة التي يتوقع نقلها قريباً.

وأثناء نقل هذه الأجزاء، منعت الشرطة دخول سكان البلدة المحتجين على نشر المنظومة، حيث تمركز حوالي 200 شخص أمام قاعة السكان في حي سوسونغ الواقع في مدخل ملعب الغولف.

كما نشرت الشرطة 8 آلاف من منسوبيها لإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى الملعب.

وتم نقل هذه الأجزاء الرئيسية إلى موقع مخصص لنشر ثاد داخل ملعب الغولف الذي تبلغ مساحته حوالي 300 ألف متر مربع ومنحته كوريا الجنوبية للقوات الأميركية، طبقاً لاتفاقية وضعية القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية.

ويدير المنظومة، لواء المدفعيات الـ35 التابع للقوات الأميركية المتمركزة في كوريا.

بدورها، ذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن إدخال بعض المعدات لمنظومة الدفاع الصاروخ الأميركي "ثاد" إلى ملعب الغولف الذي تم تحديده كموقع للنشر، يهدف إلى التعجيل بتوفير القدرة التشغيلية.

وقالت الوزارة في بيانها اليوم إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تعملان على توفير القدرة التشغيلية لمنظومة "ثاد" للتصدي للتهديدات النووية والصاروخية المتزايدة من قبل كوريا الشمالية، وذكرت أن هذا الإجراء جاء في محاولة لتوفير العملية التشغيلية أولا من خلال نشر بعض المعدات المتاحة في الموقع المقرر .

وأضافت الوزارة أنها نشرت بعض المعدات بدون عمليات بناء للمرافق، مؤكدةً على أنها ستجري الإجراءات المعنية مثل تقييم الأثر البيئي وعمليات بناء المرافق، بشكل طبيعي في وقت قريب، ويجهز الجيش الكوري الجنوبي بالقدرة التشغيلية الكاملة لمنظومة "ثاد" خلال هذا العام.