روسيا تواصل تطوير S-500 بوتيرة سريعة

تتواصل عملية تطوير منظومة "اس-500" الجديدة الروسية للدفاع الجوي، بغية تمكين هذا السلاح من التصدي لكافة وسائل الهجوم في العالم، الموجودة حالياً وحتى أسلحة المستقبل.

المنظومة تخضع حاليا لاختبارات في ميادين الرماية بروسيا
المنظومة تخضع حاليا لاختبارات في ميادين الرماية بروسيا
ذكّر المصمم العام للشركة المنتجة للصواريخ الروسية بافيل سوزينوف في مقابلة مع مجلة "الدفاع الوطني الروسي"، بأن ملف تطوير "اس-500" وهي منظومة دفاع جوي من الجيل الخامس، يبقى سرياً، ولذلك لا يمكن في الوقت الراهن الكشف عن أية تفاصيل بل يمكن الحديث عن المواصفات العامة للمنظومة فقط.

واستطرد قائلا: "يجب أن تكون منظومتنا قادرة على التصدي لوسائط لا وجود لها اليوم لكن من غير المستبعد أن تظهر على الساحة في المستقبل".

وأوضح أن الحديث يدور عن اعتراض الأهداف في الطبقات غير الكثيفة للغلاف الجوي، بما في ذلك على ارتفاعات تبلغ مئة كيلومتر.

وتابع قائلا: إن "اس-500 تتكون من عدد كبير من الرادارات ذات المهمات المختلفة، والعديد من الصواريخ الموجهة المضادة للجو. الحديث يدور عن منظومة تنفذ حزمة من المهمات للدفاع الجوي والمضاد للصواريخ، بما في ذلك التصدي للصواريخ الاستراتيجية".

وأكد المصمم العام أن المنظومة تخضع حالياً لاختبارات ناجحة في ميادين الرماية بروسيا، لكنه لم يستبعد إجراء المرحلة الثانية من الاختبارات في كازاخستان حيث توجد ميادين سبق أن تم استخدامها أيام الاتحاد السوفيتي السابق لاختبار منظومات صاروخية مضادة للجو من المدى البعيد والمتوسط.