موغيريني من موسكو: روسيا والاتحاد الأوروبي ليسا شريكين استراتيجيين حالياً

مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني تقول من موسكو الإثنين خلال لقائها مع وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إن روسيا والاتحاد الأوروبي ليسا شريكين استراتيجيين حالياً لكنهما يتشاركان الاهتمام نفسه لتحسين علاقاتهما، كما تؤكد أن بروكسل وموسكو مهتمتان بوضع حدّ للحرب في سوريا وأن مستقبل البلاد يجب أن يقرره السوريون بأنفسهم.

موغيريني تلتقي لافروف في العاصمة موسكو (أ ف ب)
موغيريني تلتقي لافروف في العاصمة موسكو (أ ف ب)
وصلت فيديريكا موغيريني مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي مسوكو الإثنين وأجرت مباحثات مع وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف حيث سيناقشان الأزمة السورية والأوكرانية.


وقالت موغيريني خلال لقائها وزير الخارجية الروسي "لدينا خلافات محددة تتعلق بالوضع في أوكرانيا والقضايا المتعلقة بشبه جزيرة القرم، لكن على كل حال، هناك تحديات مشتركة نواجهها، وهناك قضايا للتعاون، وأمامنا مهام مشتركة تتعلق بمكافحة الإرهاب".

وجدّدت موغيريني تأكيد اهتمام بلادها بهذا التعاون، خصوصاً في المسائل الملحة كالوضع في سوريا وليبيا، مكررة تأكيدها بالقول "بالفعل لدينا دائرة واسعة من القضايا لنبحثها".

وقالت موغيريني إن "التعاون بين بروكسل وموسكو ليس مجمّداً لكن تعرقله خلافات كبيرة خصوصاً حول سوريا وأوكرانيا"، مضيفة أنه "لأمر سريالي أن نعتبر أنفسنا شركاء استراتيجيين وأن نتبنى عقوبات متبادلة". لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى "تقاسم الاهتمام المشترك بتحسين العلاقات بين البلدين".


من جهته، دعا لافروف الاتحاد الأوروبي إلى "لتركيز على التهديدات الحقيقية المشتركة وليس على الأخطار الوهمية".

موغيريني: مستقبل سوريا يجب أن يقرره السوريون بأنفسهم

وسبق اللقاء تأكيد من موغيريني أن بروكسل وموسكو مهتمتان في وضع حدّ للحرب في سوريا، ودعم مستقبل سلمي وديموقراطي فيها.

ورأت موغيريني أن "مستقبل سوريا يجب أن يقرره السوريون بأنفسهم"، مضيفة أنه "لا يمكن إحلال السلام في سوريا قبل أن تتم تسوية كافة المتطلبات الشرعية لجميع أطراف المجتمع فيها".

 

وفيما يتعلق بعملية الانتقال السياسي المتفق عليها من قبل جميع الأطراف برعاية الأمم المتحدة أكدت موغيريني أن هذا الأمر "سيؤمّن مستقبل سوريا السلمي".


كذلك دعت موغيريني إلى إجراء تحقيق في حادثة استهداف البعثة الأوروبية في شرق أوكرانيا الأحد والذي أدى إلى مقتل موظفها. وشددت في الوقت نفسه على ضرورة اتخاذ خطوات ترمي إلى وقف كامل لإطلاق النار في شرق أوكرانيا، وسحب الأسلحة الثقيلة بغية تحسين الوضع الأمني في منطقة النزاع الأوكراني.

 

كذلك أكدت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن العودة إلى العلاقات الجيدة بين روسيا والاتحاد الأوروبي مرتبطة بحل الأزمة الأوكرانية وتنفيذ كامل لـ "اتفاقات مينسك" .