الظواهري يدعو المسلحين في سوريا إلى حرب عصابات ويبشرهم بحرب طويلة

زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري يدعو عبر تسجيل صوتي على الإنترنت الأحد المسلحين في سوريا إلى حرب عصابات والتحلي بالصبر، ويشير إلى أن عليهم أن يستعدوا لمعركة طويلة ضد التحالف الغربي في العراق وسوريا والمسلحين الذين تساندهم إيران دعماً لرئيس السوري حسب تعبيره.

أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة
أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة
دعا أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة المسلحين في سوريا إلى شنّ حرب عصابات على من وصفهم "بالأعداء" بدءاً من الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه المدعومين من إيران، وانتهاءً بالقوى الغربية.


ودعا الظواهري في تسجيل صوتي على الإنترنت الأحد مقاتلي المعارضة للتحلي بالصبر، وأشار إلى أنه عليهم أن يستعدوا لمعركة طويلة ضد التحالف الذي يقوده الغرب في العراق وسوريا والمسلحين الذين تساندهم إيران ويقاتلون دعماً للأسد.


وقال الظواهري "عليكم يا أهلنا في شام الرباط والجهاد أن تعدّوا أنفسكم لحرب طويلة مع الصليبيين وحلفائهم". وأضاف أن "من قال إنهم أعداء الجهاديين يستهدفونهم لأنهم يسعون لحكم إسلامي في سوريا"، لافتاً إلى أن "الغرب وحلفاءه يبذلون كل ما بوسعم لإيقاف المد الإسلامي".

كما حذّر زعيم القاعدة مقاتلي المعارضة من تحويل الصراع إلى صراع داخلي سوري بحت. 


زعيم القاعدة دعا "للثبات وعدم التنازل حتى يحكم الإسلام ربوع الشام"، على حدّ تعبيره.

 

كما طالب الظواهري بـ "الوحدة بين المجاهدين في الشام وإخوانهم في كل مكان.. لأن الحملة الصليبية تستهدفهم في كل مكان"، كما قال.

 

 كذلك حذّر الظواهري ممن سماهم "أحفاد أبي رغال" مشيراً إلى أنهم "يريدون تحويل الجهاد إلى حرب وطنية سورية".


هذا ولم يتضح متى تمّ التسجيل الذي قال فيه زعيم القاعدة إن الجهاد في سوريا ليس واجب السوريين فحسب، وإنما كل المسلمين.