ماتيس: لا شك أن سوريا احتفظت بأسلحة كيميائية

وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس يقول من تل أبيب إن سوريا احتفظت بالأسلحة الكيميائية في انتهاك لاتفاق للتخلص من مخزونها بأكمله.

ماتيس: إيران ما زالت تهدد إسرائيل
قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إن سوريا احتفظت بالأسلحة الكيميائية في انتهاك لاتفاق للتخلص من مخزونها بأكمله.

وأشار ماتيس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في تل أبيب اليوم الجمعة إلى أنه "لا يمكن أن يكون هناك أي شك في أن سوريا كانت تحتفظ بالأسلحة الكيميائية في انتهاك للاتفاق والبيان".

 

وردّاً على سؤال حول ما إذا كان الجيش السوري قد نقل طائراته المقاتلة إلى قاعدة روسية في اللاذقية، قال ماتيس "لقد فرقوا طائراتهم دون شك، وقد فرقوا طائراتهم في الأيام الأخيرة".


وتطرّق ماتيس في مؤتمره الصحافي إلى إيران، فقال إنها ما زالت تهدد إسرائيل، مشيراً إلى أن الاتفاق النووي وقّع من قبل الولايات المتحدة وهو لا يزال قائماً حتى الآن.


بدوره، قال وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان "نحن والعالم نواجه الشر من كوريا الشمالية دمشق وطهران وبيروت ومصدر هذا الشر هي إيران، وهي مصدر انعدام الاستقرار في الشرق الأوسط كله، ونحن نتشارك القيم والتوجهات ذاتها، ومع المساعدات الأميركية سيكون بإمكاننا مواجهة كافة التحديات الماثلة أمامنا، ونحن نقدّر العملية والحملة الأميركية ضد داعش".  

وأكّد ليبرمان  "أننا في إسرائيل سعداء لرؤية توجه جديد في الإدارة وأنشطة الإدارة ضد الجهات الإرهابية، وإيران مستمرة في تمويل الإرهاب الكبير في المنطقة"، مضيفاً "لدينا الصبر لانتظار خطوات عملية في هذا الموضوع".