الرئيس الفلبيني يهدد باجتياح معقل جماعة أبو سياف المتشددة

الرئيس الفلبيني يقول للصحفين إنه سيقوم باجتياح جزيرة جولو معقل جماعة أبو سياف في أعقاب محاولة الجماعة اختطاف سياح في منتج على الجزيرة الأسبوع الماضي، ويضع جائزة 6 مليون بيزو للقبض على 6 من مقاتلي أبو سياف، مضيفاً أن "كل الجيش والبحرية سيتجهون إلى هناك وستكون معركة".

دوتيرتي: يجب ألا يتاح لجماعة أبو سياف توسيع نطاق  سيطرتها
دوتيرتي: يجب ألا يتاح لجماعة أبو سياف توسيع نطاق سيطرتها
 حذّر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي من احتمال "اجتياح" جزيرة جولو معقل جماعة أبو سياف المتشددة في أعقاب محاولة فاشلة للجماعة لاختطاف سياح في منتجع على جزيرة الأسبوع الماضي. 
وعرض دوتيرتي جوائز نقدية للقبض على 6 من مقاتلي أبو سياف أحياء أو أموات، وما زال هؤلاء المقاتلون المطلوبون فارين بعد يوم من اشتباكات الأسبوع الماضي التي وقعت في جزيرة بوهول ما أسفر عن مقتل 6 مسلحين و 4 من قوات الأمن.
وتأتي الاشتباكات في بوهول في أعقاب تحذيرات من بضع دول غربية إلى مواطنيها من السفر إلى الجزر الواقعة في وسط الفلبين، استناداً إلى  معلومات مخابرات غير مؤكدة عن احتمال وجود خطط لاختطاف سياح.
واندلع الاشتباك بعد أن أبلغ سكان الجزيرة السلطات بوصول مسلحين على قوارب. 
وقال دوتيرتي إنه "يجب ألا يتاح لجماعة أبو سياف توسيع نطاق  سيطرتها". 
وصرّح للصحفيين بعد تلقيه إفادة من القادة الأمنيين في بوهول أنه "ربما سأقوم باجتياح جولو".
وأضاف قائلاً إن "كلّ الجيش والبحرية سيتجهون إلى هناك، ستكون معركة، ذلك هو ما يريدونه وأنا سأعطيه لهم".
وفي إشارة إلى معقل أبو سياف، قال دوتيرتي إن "يجب أن يبقوا هناك، أوامري للبحرية هو تفجيرهم لا استسلامهم، اضربوهم بالمدفعية ودمروهم".
وقال دوتيرتي إنه يريد من المدنيين أن يدعموا عملية البحث عن  المسلحين الفارين في بوهول وعرض جائزة قدرها 6 ملايين بيزو (120668 دولاراً) للقبض على كل من الهاربين الستة. 
وحذر الرئيس الفلبيني من أن جماعة أبو سياف قد تحاول "خلق كارثة" أثناء اجتماع لمسؤولي التجارة بدول رابطة جنوب شرق آسيا.