إضرابهم دخل يومه الثالث.. ليبرمان يدعو لقتل الأسرى جوعاً

وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يدعو إلى ترك الأسرى الفلسطينيين يموتون جوعاً كما حدث للأسرى الإيرلنديين حين قررت رئيسة الحكومة البريطانية السابقة مارغريت تاتشر تركهم يموتون جوعاً خلال إضرابهم في بداية الثمانينيات. ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية تدعو القيادات السياسية والشعبية إلى إضراب رمزي تضامني مع الأسرى يوم الجمعة المقبل.

إضراب الكرامة في يومه الثالث.. وليبرمان يدعو إلى قتل الأسرى جوعاً
في وقت تتواصل فيه الفعاليات الشعبية الفلسطينية والمسيرات الحاشدة تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في "إضراب الكرامة" لليوم الثالث على التوالي، قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان "في كل ما يتعلق بالمخربين المضربين عن الطعام في السجن الإسرائيلي، أقترح تبنّي طريقة مارغريت تاتشر".

 

ودعا ليبرمان إلى ترك الأسرى يموتون جوعاً، كما حدث للأسرى الإيرلنديين، حين قررت تاتشر، رئيسة الحكومة البريطانية سابقاً، انتهاج معاملة قاسية إزاء إضرابهم في بداية الثمانينيات، فماتوا جوعاً نتيجة لذلك.

 

كما "أمل" ليبرمان بأن يرى بسرعة النواب العرب والشيخ رائد صلاح ينضمون إلى الإضراب عن الطعام "دون أن ينكسروا وأن يأكلوا الدجاج في الليل"، وفق ما قال.

 

من جهتها، ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن عائلة الجندي الأسير لدى حماس في قطاع غزة هدار غولدين، طالبت الحكومة الإسرائيلية بسحب الامتيازات من أسرى حركة حماس، مشيرة إلى أن "ممارسة الضغط على حماس وممارسة القبضة القاسية ضد أسراها في السجون يمكن أن تحقق اختراقاً يقود إلى إعادة هدار غولدين وأورون شاؤول إلى البيت".

 

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان دعا للتحقيق في نشر مقالة الأسير مروان البرغوثي، مشيرة إلى أن "مصلحة السجون تفحص فرضية الفشل الاستخباري"، وذلك على خلفية المقالة التي نشرها البرغوثي في صحيفة "نيويورك تايمز" الأحد الماضي.

 

وجاء في صحيفة "إسرائيل اليوم "  أنّ وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان دعا إلى التحقيق في موضوع النشر المفاجئ للمقالة. 


وتفحص سلطة السجون ما إذا يجري الحديث عن فشل استخباري، خاصة وأن الجهات الأمنية وسلطة السجون كانت تعرف منذ أكثر من شهر عن وقوف البرغوثي وراء إعلان الإضراب عن الطعام، في يوم الأسير الفلسطيني، وعلى الرغم من ذلك "لم يتم اتخاذ الاجراءات الكفيلة بمنع النشر".

ولجنة المتابعة تدعو لإضراب عن الطعام رمزي تضامني يوم الجمعة

من جهتها، وجهت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الدعوة للقيادات السياسية والشعبية للمشاركة في إضراب عن الطعام "رمزي" تضامني مع الأسرى في سجون الاحتلال، وذلك يوم الجمعة المقبل في خيمة تضامن في مدينة عرابة بجنين. 

هذا وتحيي "المتابعة" كافة النشاطات التي انطلقت في العديد من المدن والقرى العربية دعماً للأسرى في معركتهم، وهم خلف القضبان. وقالت إن "هذا التجاوب إنما يدل على جاهزية، وعلى مكانة الأسرى لدى شعبنا"، داعية "للمزيد من النشاطات لترافق معركة الأمعاء الخاوية".
من جهته، حذّر محمد بركة رئيس المتابعة من "الحملة السياسية والإعلامية التي تقودها حكومة الاحتلال الإسرائيلي التي يقودها بنيامين نتنياهو للتحريض وتشويه رسالة الأسرى إلى العالم"، ومعها وسائل الإعلام الإسرائيلية، مشيراً إلى تحويل الأمر وكأنه مجرد خلافات داخلية مزعومة في الساحة الفلسطينية. 

وقال بركة، إن "هذا أكبر إثبات على أن المغتصب المحتل، يتلذذ على أي خلاف وجد حقاً مثل حالة الانقسام، أو خلاف مزعوم، لحرف الأنظار عن الجريمة الأساس، وعن الإرهاب الأساس.. الاحتلال".

اخترنا لك