إنقاذ حوالي 9000 مهاجر أغلبهم أفارقة في البحر المتوسط

وكالات إغاثة دولية تقول إنه جرى إنقاذ 9000 مهاجر تقريباً أغلبهم أفارقة في البحر المتوسط في مطلع الأسبوع، والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تعلن أن "أكثر من 35 سفينة شاركت في عملية إنقاذ المهاجرين من عشرات القوارب في عرض البحر".

دويل : 900 مهاجر على الأقل لقوا حتفهم أو أصبحوا في عداد المفقودين
دويل : 900 مهاجر على الأقل لقوا حتفهم أو أصبحوا في عداد المفقودين
قالت إثنتان من وكالات الإغاثة الدولية إنه "جرى إنقاذ  9000 مهاجر تقريباً أغلبهم أفارقة في البحر المتوسط في مطلع الأسبوع، بعد انطلاقهم من ليبيا في قوارب غير صالحة للإبحار، سعياً للوصول إلى جنوب إيطاليا، محطتهم الأولى باتجاه أوروبا". وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن "أكثر من 35 سفينة شاركت في عملية إنقاذ المهاجرين من عشرات القوارب في عرض البحر". 
وقال بابار بالوخ المتحدث باسم المفوضية إن"كانت عملية بحث وإنقاذ هائلة من كل الأطراف المعنية".
وكررّ بالوخ دعوات المفوضية لأوروبا والحكومات "ليكونوا موجودين في عمليات الإنقاذ"، مضيفاً أن "المنظمات غير الحكومية قدمت مساعدة كبيرة في ملء الفراغ".
وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن "الكثير من المهاجرين من نيجيريا والسنغال والبعض من بنجلادش، كانوا بين نحو 20 ألف شخص تحتجزهم عصابات إجرامية في مراكز احتجاز غير نظامية في ليبيا".
وقال ليونارد دويل المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة إن "من الواضح أن طقس الربيع شجع المهربين على إخراج الناس من مراكز احتجازهم"، مضيفاً أن "المهربين اصطحبوهم إلى البحر ودفعوا بهم إلى هناك على أمل ويقين بأنهم سوف يُنقذون".

وأضاف دويل أن "900 مهاجر على الأقل لقوا حتفهم أو أصبحوا في عداد المفقودين خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا بحراً منذ بداية العام، بينهم 97 مفقوداً بين الخميس والأحد، كما انتشلت 18 جثة خلال تلك الفترة".
وأشار دويل إلى أنه "تم انقاذ 36 ألف مهاجر ارتفاعاً من 24 ألفاً خلال الفترة نفسها من العام الماضي".