بوتين يهنئ الأسد: لتوحيد جميع السوريين في مكافحة قوى الإرهاب

الرئيس السوري بشار الأسد يتلقى برقيات تهنئة من رؤساء عدد من الدول بمناسبة عيد الجلاء، بينها برقية من نظيره الروسي بهذه المناسبة أكد فيها على استمرار دعم بلاده لسوريا وشعبها في حربها ضد الإرهاب، مشدداً على موقف روسيا الداعم للحوار الوطني الشامل في سوريا.

بوتين يؤكد للأسد في برقيته استمرار دعم روسيا للتسوية السلمية للأزمة في سوريا
بوتين يؤكد للأسد في برقيته استمرار دعم روسيا للتسوية السلمية للأزمة في سوريا

 أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على "استمرار موقف بلاده الداعم للتسوية السلمية للأزمة في سوريا عبر الحوار الوطني الواسع، الهادف إلى وقف نزيف الدماء، وتوحيد جميع السوريين في مكافحة قوى الإرهاب والتطرف الدوليين"، مشدداً على عزم روسيا الثابت على "مواصلة دعمها الفعال لتحقيق هذه الأهداف وحماية سيادة سوريا ووحدة أراضيها".


وقالت وكالة "سانا" إن  بوتين عبّر  في رسالة للرئيس السوري بشار الأسد بمناسبة عيد الجلاء عن يقينه بأن "استمرارية تطوير علاقات الصداقة التقليدية الروسية السورية تستجيب تماماً لمصالح شعبي البلدين وتنسجم مع منهج تأمين الأمن الإقليمي والعالمي"، متمنّياً للشعب السوري "السلام والرفاهية" وللرئيس الأسد "دوام الصحة والنجاحات".

 

كما تلقى الأسد برقيات التهنئة بمناسبة عيد الجلاء من رؤساء كل من الجزائر والعراق ولبنان وكوبا والهند وكوريا الديمقراطية وجنوب أفريقيا وأندونيسيا وتركمانستان.

 

وعبّر الرؤساء في برقياتهم عن "أطيب التهاني لسوريا حكومة وشعباً بهذه المناسبة"، وعن آمالهم أن "يعود الأمن والاستقرار لها وتجاوز الأزمة التي تمر بها".