البابا فرنسيس في عيد الفصح: تفجير حلب "هجوم دنيء"

البابا فرنسيس يدين "الهجوم الدنيء" الذي وقع السبت في حلب "ضد لاجئين فارين"، ويدعو في رسالته السنوية بمناسبة عيد الفصح إلى السلام في الشرق الأوسط وسوريا البلد "الشهيد" وضحية الحرب التي"لا تكف عن زرع الرعب والموت".

البابا يتضرع إلى الله ليجلب السلام إلى كل الشرق الأوسط
البابا يتضرع إلى الله ليجلب السلام إلى كل الشرق الأوسط
دعا البابا فرنسيس في رسالته السنوية "إلى المدينة والعالم" بمناسبة عيد الفصح اليوم الأحد إلى السلام في الشرق الأوسط وسوريا البلد "الشهيد" وضحية الحرب التي لا تكف عن زرع الرعب والموت".

وأمام آلاف المؤمنين الذين تجمّعوا في ساحة القديس بطرس، تضرّع البابا إلى الله ليجلب "السلام الى كل الشرق الاوسط" ويساعد "كل الذين يعملون بجد على تقديم المواساة والعزاء للسكان المدنيين في سوريا، صحية حرب لا تكف عن زرع الرعب والموت".
ودان البابا في هذه المناسبة "الهجوم الدنيء" الذي وقع السبت في حلب "ضد لاجئين فارين".
كما ابتهل إلى الله أن "يمنح المسؤولين عن الأمم شجاعة تجنب اتساع النزاعات ووقف تهريب الاسلحة".
وعبر عن الامل نفسه لكل النزاعات في العالم "بدءا بالاراضي المقدسة" الى جنوب السودان واليمن والكونغو الديموقراطية.
وبدأ قداس الفصح  بحضور عشرات آلالاف الذين حضر بعضهم منذ ساعات النهار الأولى.